تغيير حجم الخط ع ع ع

إبراهيم سمعان

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إن وكالة المخابرات المركزية تعتقد أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بعث 11 رسالة على الأقل إلى مستشار تزعم أنه أشرف على الفريق الذي قتل جمال خاشقجي في الساعات التي تمت فيها وفاة الصحفي ، وفقاً لتقرير سري للغاية اطلعت عليه صحيفة وول ستريت جورنال.

وبحسب التقرير الذي اطلعت عليه الصحيفة ” كانت الرسائل الإلكترونية التي ورد ذكرها من ولي العهد إلى المستشار السعودي السابق سعود القحطاني.

وتقول الوثيقة إن محتوى الرسائل بين ولي العهد والقحطاني غير معروف. كما لا تقول شكل الرسائل التي تم إرسالها.

وكان القحطاني أحد المسؤولين الذين تم إقصاؤهم كجزء من التحقيق الذي قام به المدعي العام السعودي في عملية القتل. كما كان واحدا من بين 17 شخصاً حددتهم وزارة الخزانة الأمريكية وربطت بينهم وبين عملية القتل.

كما ورد بالوثيقة مقتطفات من تقييم وكالة المخابرات المركزية ، التي تشير إلى اعتراضات إلكترونية ومعلومات سرية أخرى ، تفيد أنه في أغسطس 2017 ، أخبر ولي العهد مساعدين له أنه إذا لم تكلل جهود إقناع خاشقجي بالعودة إلى المملكة بالنجاح ، يمكن إغراؤه خارج السعودية واتخاذ الترتيبات.

وقالت الصحيفة الأمريكية إنه لم يتضح من المقتطفات ما إذا كانت تعليقات عام 2017 من ولي العهد محمد مباشرة أو من شخص آخر يصف ملاحظاته.

وأفادت تقارير الشهر الماضي بأن وكالة الاستخبارات المركزية قد قيمت أن ولي العهد السعودي قد شارك في القرار بشأن مقتل خاشقجي.

وبحسب الصحيفة، فإن المقتطفات الجديدة تشير إلى أن وكالة المخابرات المركزية لديها ثقة متوسطة إلى عالية بأن بن سلمان استهدف شخصياً خاشقجي. إلا أنها قالت: “لكي نكون واضحين ، فإننا نفتقد إلى الإبلاغ المباشر عن ولي العهد الذي أصدر أمرًا بالقتل”.

وقال مسؤول سعودي ، رداً على “وول ستريت جورنال” من سفارة الرياض في واشنطن ، إن ولي العهد يتواصل بانتظام مع مختلف المسؤولين الكبار في الديوان الملكي حول مسائل مختلفة. ولم يتقابل صاحب السمو الملكي في أي وقت من الأوقات مع أي مسؤول سعودي في أي جهة حكومية لإيذاء جمال خاشقجي ، وهو مواطن سعودي، مضيفا “نواصل رفضنا القاطع لأي اتهامات تستند إلى التكهنات”.

وامتنع متحدث باسم وكالة المخابرات المركزية عن التعليق. ولم يرد القحطاني على طلب للتعليق. وقال البيت الأبيض إنه لم يرد على التقارير المتعلقة بالأمور الاستخباراتية.