أثار الإعلان عن القميص الاحتياطي لفريق نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، جدلا واسعا بين مشجعي الفريق؛ بسبب تشابهه الكبير مع قميص المنتخب السعودي لكرة القدم.

والعام الماضي، بسبب وجود اللون الأخضر والأبيض، أثار القميص ذاته غضبا واسعا، لكن  هذا العام أصبح باللون الأخضر بالكامل وتصميمه يشبه إلى حد كبير نظيره الذي يرتديه المنتخب السعودي.

وقالت منظمة العفو الدولية حينها، إن اختيار نادي نيوكاسل يونايتد طقما مشابها لقمصان منتخب السعودية لكرة القدم الموسم المقبل “سيكون دليلا واضحا على أن المملكة الخليجية تستغل الرياضة لتحسين سمعتها”.

ويمتلك صندوق الاستثمارات العامة السعودي حوالي 80% من أسهم نادي نيوكاسل، الذي يعتزم إقامة معسكراته التدريبية بمنتصف الموسم في المملكة.

وأبرم النادي الإنجليزي صفقة رعاية قميص قياسية مع شركة الترفيه “Sela” المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، والتي تظهر علامتها التجارية على الزي الاحتياطي الجديد.

وأثار التصميم الجديد للزي الاحتياطي لنيوكاسل، انقساما بين مشجعي الفريق العريق.

ففي الوقت الذي يرى فيه البعض أن استخدام ألوان المنتخب السعودي يعد “دليلا واضحا” على “غسيل” أموال رياضي، يراه آخرون أحد أفضل القمصان الاحتياطية بتاريخ الفريق الذي تأسس عام 1892.

 

اقرأ أيضا: أكسيوس: السعودية لم تعلن موقفها حول حضور ممثلي الاحتلال لاجتماع اليونسكو