تغيير حجم الخط ع ع ع

صرح “أنور قرقاش” المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات، في “المحاضرة الرمضانية الثانية” في مجلس “محمد بن زايد” إن أبو ظبي حريصة على علاقاتها مع تركيا وإيران.

 

يشار إلى أن ذلك جاء في مشاركته للجلسة الخاصة التي تحظى برعاية ولي العهد “محمد بن سلمان”، وتتناول محاور رئيسة شملت “الأمن والاستقرار في العالم المتغير، وما يعنيه ذلك لدولة الإمارات”.

 

 

وأضاف “قرقاش”، أن “دولة الإمارات تسعى دائما لحل خلافاتها مع إيران بالسياسة والدبلوماسية، وتقليص تلك الخلافات، فهي حريصة على علاقاتها مع تركيا أيضا والدول العربية”.

 

وتابع “قرقاش” أنه “على سبيل المثال، فإيران دولة جارة، ونأمل في إقامة أفضل العلاقات معها، ونرى أن تركيا شريك في مسعانا نحو الازدهار، ونواصل دعم آفاق اتفاقات إبراهام” التطبيعية مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

وشدد على أن “الإمارات لن تكون جزءا من أي شيء يضر بجيرانها، خاصة إيران، بل سنلجأ دائما إلى الدبلوماسية والتفاوض والتعاون الاقتصادي”.

 

جدير بالذكر أن ذلك جاء بعد فشل الإمارات في استخدام أساليبها الملتوية للنيل من إيران وبعد عجز تام في مجاراة إيران في عدة ملفات كان آخرها ملف حقل الغاز “الدرة” المشترك بينها وبين السعودية والتي نالت منه إيران حصة الأسد.

 

اقرأ أيضاً : تحكم قبضتها على الاقتصاد المصري.. الإمارات توسِّع امتلاكها لشركات بمصر!