تغيير حجم الخط ع ع ع

ردت وزارة الداخلية على مقطع فيديو عرضه اليوتيوبر عبد الله الشريف والذي يظهر فيه عملية خطف وتعذيب مواطن من قبل شخص يدعى الملازم أول سميح عبد الوهاب، مؤكدة أن الواقعة مفبركة وأنها تبحث عن السيارة المستخدمة بها.

وتداولت مواقع التواصل مقطع فيديو ظهر خلاله أحد الأشخاص أنه يعمل ملازم شرطة سميح أشرف، ويعتدي بالضرب على أحد المواطنين بعد تقيده، ويضعه داخل صندوق السيارة قبل أن يقتله، نشره الإعلامي “عبدالله الشريف”.

وقالت «الداخلية» في بيان لها، إن ما تم تناوله في هذا الشأن عارٍ تمامًا من الصحة، مشددة على أن المقطع يأتي ضمن محاولات نشر الشائعات في داخل وخارجها.

وكان السيسي قد قال في تسريبات سابقة أنه لن يحاكم أي ضابط أصاب متظاهر أو اعتدى عليه

ويأتي الفيديو بعد أيام من اختطاف الشرطة للباحث أيمن هدهود، وتعذيبه في مقرات أمن الدولة حتى الوفاة.

اقرأ أيضًا: الخارجية الأمريكية تطالب القاهرة بتحقيق “شفاف” في وفاة هدهود