fbpx
Loading

الاحتلال الإسرائيلي يقضي بالسجن على أسرة منفذ عملية “حلميش”

بواسطة: | 2017-08-29T16:49:21+02:00 الإثنين - 28 أغسطس 2017 - 7:56 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

قضت محكمة عسكرية إسرائيلية أمس على أفراد أسرة عمر العبد منفذ علمية مستوطنة حلميش في يوليو الماضي بالسجن لمدد متفاوتة.

وبحسب موقع معاريف الإسرائيلي فإن المحكمة قضت بالسجن الفعلي لمدة 8 أشهر على شقيقي الأسير عمر العبد وعمه إبراهيم كما قضت بالسجن الفعلي لمدة شهرين على والده، بالإضافة إلى حكم بالسجن الفعلي لمدة شهر على ” ابتسام” والدة العبد، بزعم أنّها حرّضت على العنف بعد تنفيذ العملية.

وفرضت محكمة الاحتلال أيضاً، على أفراد أسرة العبد غرامات مالية، والسجن مع وقف التنفيذ، إضافة إلى فترات السجن الفعلي.

وكانت النيابة العسكرية للاحتلال، قد قدّمت، الأسبوع الماضي، لائحة اتهام رسمية ضد عمر العبد، اتهمته فيها بالتسبب بمقتل ثلاثة إسرائيليين، ومحاولتين للقتل المتعمد، والتخطيط لتنفيذ عملية أخرى مع شريك له من قريته كوبر، قبل تنفيذ عملية حلميش.

وكان الفلسطيني عمر العبد (21 عاماً) قد قام، في 21 يوليو/ تموز الماضي، باقتحام مستوطنة حلميش القريبة من رام الله في الضفة الغربية المحتلة، وقتل ثلاثة من المستوطنين قبل إصابته بجراح واعتقاله من قبل أحد جنود الاحتلال الإسرائيلي، وذلك تزامناً مع “جمعة النفير”، رفضاً لإجراءات الاحتلال في المسجد الأقصى.

وطالبت جهات إسرائيلية مختلفة بإنزال عقوبة الإعدام بحق العبد، وأعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو عن تأييده لتطبيق هذه العقوبة.


اترك تعليق