fbpx
Loading

الإمارات تعتزم ترحيل دفعة جديدة من اللاجئين السوريين قسريا

بواسطة: | 2017-10-30T14:02:42+02:00 الإثنين - 30 أكتوبر 2017 - 2:02 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

كشفت مصادر إمارتية عن عزم دولة الإمارات، ترحيل  دفعة جديدة من السوريين المقيمين على أراضيها بعد أن رحّلت قسريا أكثر من 250 سوريا مع عائلاتهم خلال شهر واحد فقط، ومعظمهم من أبناء محافظة دير الزور، كما وردت شهادات عن حالات تعذيب ومداهمات لمنازل بعضهم.

وأفادت المصادر وفقا لموقع “الامارات 71”  أن السلطات استدعت الأشخاص المرحلين عن طريق مركزي شرطة الوثبة والشهامة في أبوظبي، وأبلغتهم بأنهم غير مرغوب بهم وعليهم مغادرة البلاد خلال 24 ساعة، دون توضيح الأسباب، علمًا بأن بعض الأسر تقيم في الإمارات منذ نحو عشرين عامًا.

وقالت شهادات بعض المرحلين إن رجال الأمن قاموا بتعذيب أحد الأشخاص، وإجباره على الوقوف لساعات تحت الشمس قبل ترحيله، وأيضًا قيام الأمن بمداهمة بعض منازل السوريين قبيل ترحيلهم.

يشار إلى أنه قبل أكثر من شهر، رحّلت الإمارات قسريا قرابة خمسين عائلة سورية، معظمهم من أبناء محافظة درعا، دون أن تلغي إقامات المرحلين، وهو ما عده حقوقيون محاولة للتهرب من أي مساءلة قانونية أو إنسانية، ودليلًا على عدم الوجاهة القانونية المتخذة بحق العائلات السورية.

وكشفت صحيفة “القدس العربي” أن حالات الطرد شملت رجال أعمال سوريين ومستثمرين، من دون أي توضيح لأسباب أو دوافع الطرد السريع.

ويقول  مراقبون أن طرد السوريين من الإمارات بين الفينة والأخرى لا يخرج عن كونه أحد أشكال دعمها جهات في الدولة للنظام السوري، إذ من المفترض طرد الأشخاص المدرجين ضمن قائمة العقوبات الدولية، على حد قولهم.


اترك تعليق