fbpx
Loading

تقارير إسرائيلية: “كنيس يهودي” يجمع الأمير تركي الفيصل ورئيس الموساد السابق

تغيير حجم الخط ع ع ع

كشف موقع “تايم أوف إسرائيل” أن مجموعات يهودية ستقيم 5 فعاليات في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الشهر الجاري لعمل حلقات نقاش حول مقترح حل الدولتين الإسرائيلية والفلسطينية، والتعاون السعودي الإسرائيلي بشكل خاص والعربي بشكل عام.

وذكر الموقع الإسرائيلي أنه من المقرر أن يتحدث أمير سعودي ورئيس الموساد السابق، خلال إحدى الفاعليات التي يستضيفها “كنيس يهودي” هذا الشهر، بمدينة نيويورك الأمريكية، خلال كلمتيهما التي تتمحور حول مقترح حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الفعالية ستكون واحدة من بين خمسة اجتماعات أخرى، تعقد هذا الشهر في أربع مدن أمريكية كبرى، وستركز الاجتماعات التي ستعقد خلال تلك الفعاليات على إيجاد ترتيبات أمنية قابلة للتطبيق في إطار حل الدولتين.

ولفتت الصحيفة إلى أن منتدى السياسة الإسرائيلية، سيعقد فعالتين في نيويورك (22 أكتوبر) وفى لوس أنجلوس (29 أكتوبر) وحلقة نقاش في واشنطن يوم 24، وحلقتي نقاش في شيكاغو (25 و 26 أكتوبر).

وسيشارك في فعالية نيويورك التي ستعقد (في معبد إيمانو– إل ستريكر) حلقة نقاش مع إفرايمهاليفي المدير السابق للموساد، والأمير تركي الفيصل رئيس المخابرات السعودي والسفير السابق للسعودية في الولايات المتحدة الأمريكية، و ميشيل فلورنوي، وكيل وزارة الدفاع الأمريكي السابق للشؤون السياسية.. كما ستضم الاجتماعات مسئولين إسرائيليين وفلسطينيين وعربا.

وذكرت الصحيفة الإسرائيلية أن الفيصل، سبق أن ظهر مع مسؤولين إسرائيليين العام الماضي وأجرى نقاشا استضافه معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، مع الجنرال (ريت) ياكوف أميدرور.

وقال ديفيد هالبيرين المدير التنفيذي لمنتدى السياسة الإسرائيلية: إن الفعاليات ستتيح فرصة لمناقشة المصالح الإسرائيلية السعودية بشكل خاص والعربية بشكل عام، والتي وصفها بأنها مصالح آخذة في التصاعد في الفترة الحالية.

وأكدت الصحيفة أن الاجتماعات التي ستقام خلال الفعاليات لن تقتصر على الحديث حول القضية الفلسطينية، ولكن أيضا ستشمل الاتفاق النووي الإيراني، والأوضاع في سوريا، وتهديد الدولة الإسلامية والجماعات الإرهابية الأخرى، على حد وصف الصحيفة الإسرائيلية.


اترك تعليق