fbpx
Loading

ميسي يسعى لإنقاذ الأرجنتين الليلة أمام الإكوادور

بواسطة: | 2017-10-10T15:26:42+02:00 الثلاثاء - 10 أكتوبر 2017 - 3:26 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

يلعب منتخب الأرجنتين الذي من أجل الإبقاء على آماله فى التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا عندما يحل ضيفًا على منتخب الإكوادور فى تمام الساعة الواحدة والنصف صباح الأربعاء، على ملعب “أولمبيكو أتاهوالبا”، ضمن منافسات الجولة الأخيرة من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال.

حيث يحتل المنتخب الأرجنتينى المركز السادس فى جدول ترتيب تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال برصيد 25 نقطة، متأخرًا بفارق الأهداف عن منتخب بيرو صاحب المركز الخامس فى الترتيب والذى يؤهل صاحبه للملحق، بينما تتأهل أول 4 مراكز مباشرة إلى كأس العالم.

ويحتاج المنتخب الأرجنتينى للفوز على الإكوادور فى العاصمة كيتو التى ترتفع بـ2850 مترًا فوق سطح البحر، ليضمن على الأقل احتلال المركز الخامس وأى نتيجة أخرى قد تحرم منتخب التانجو من الظهور فى المونديال لأول مرة منذ عام 1970.

وتبدو الحسابات بين منتخبات قارة أمريكا الجنوبية التى تتنافس على التأهل لكأس العالم شديدة التعقيد، حيث إن منتخب البرازيل الوحيد الذى ضمن التأهل، أما البطاقات الثلاثة الأخرى المباشرة وبطاقة الملحق، فلا تزال موضع تنافس بين ستة منتخبات، وهى أوروجواى “الثانى” برصيد 28 نقطة، وتشيلى وكولومبيا فى المركزين الثالث والرابع على التوالى برصيد 26 نقطة لكل منهما، ثم منتخبى بيرو والأرجنتين حيث يمتلك كلاهما 25 نقطة فى المركزين الرابع والخامس على الترتيب، بينما يحتل منتخب باراجواى المركز السادس برصيد 24 نقطة.

وفى حال حقق ليونيل ميسي ورفاقه الفوز على الإكوادور يضمنون على الأقل المركز الخامس وخوض الملحق نظرًا لأن منتخبى بيرو وكولومبيا يتواجهان فى الجولة الأخيرة التى ستشهد أيضًا لقاءات بين منتخبى باراجواى وفنزويلا وأوروجواى وبوليفيا والبرازيل وتشيلى.

ويمتلك المنتخب الأرجنتينى رقمًا سلبيًا يُهدده أمام الإكوادور الذى لم يحقق الفوز عليها فى العاصمة كيتو منذ عام 2001، حيث خسر منتخب التانجو مرتين فى كيتو عامى 2005 و2009 وتعادل فى 2013، وذلك بتصفيات المونديال.

ويخشى عشاق ميسي حول العالم أن يغيب البرغوث الأرجنتينى عن كأس العالم فى حال فشل بالفوز على الإكوادور، حيث عانى التانجو من العقم التهديفى خلال تصفيات المونديال بالرغم أنه يمتلك ترسانة من المهاجمين الموهوبين أمثال جونزالو هيجواين وباولو ديبالا بجانب ميسي، حيث سجل التانجو 16 هدفًا فقط فى 17 مباراة من بينها هدفًا واحدًا فى آخر أربع مباريات.


اترك تعليق