fbpx
Loading

أنقرة: مناورات مصر واليونان في جزيرة “رودوس” خرق للقانون الدولي

بواسطة: | 2017-11-04T12:53:49+02:00 السبت - 4 نوفمبر 2017 - 12:53 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

طالبت العاصمة التركية “أنقرة” من اليونان التوقف عن القيام بأنشطة معادية ومخالفة للقوانين الدولية، وذلك بعد أن أعلنت مصر واليونان عن مناورات هجومية برمائية مشتركة في جزيرة “رودوس” اليونانية، في الفترة ما بين 3 أكتوبر الماضي و4 نوفمبر الجاري.

ووصفت وزارة الخارجية التركية، المناورات العسكرية المشتركة بين مصر واليونان “ميدوزا 5”، بأنها خرق واضح للقوانين الدولية.

وقالت الخارجية التركية، إن “معاهدة باريس للسلام عام 1947، تنص على حظر كل أنواع التدريبات العسكرية في رودوس، التي تخلت عنها إيطاليا لصالح اليونان بشرط نزع السلاح منها”.

وأكدت أنها أبلغت تحذيراتها بخصوص المناورات المذكورة إلى السفارة اليونانية بأنقرة، وتمّ التذكير بضرورة الابتعاد عن الأنشطة الأحادية الجانب التي تزيد من حدة التوتر في بحر إيجة.

ويعد التحذير التركي أول رد فعل يصدر من أنقرة بشأن مناورات عسكرية تجريها مصر مع اليونان.

والثلاثاء الماضي، أعلن الجيش المصري، وصول عناصر من قواته البحرية والجوية إلى اليونان، للمشاركة في التدريب العسكري “ميدوزا 5”، الذي تجرى فعالياته لعدة أيام.

ولم يحدد الجيش المصري، تاريخ انطلاق التدريب المشترك في اليونان ولا مدته الزمنية.

وتتضمن المناورات، “تخطيط وإدارة العمليات البحرية، وتنفيذ تشكيلات إبحار نهاراً وليلاً، وتنفيذ عمليات الاعتراض البحري، وحق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها، وتنفيذ إجراءات البحث والإنقاذ، وتدريب أطقم الوحدات البحرية على تنفيذ التمارين المختلفة بالبحر”.

وخلال العامين الماضيين، نظمت مصر واليونان 4 مناورات و5 زيارات متبادلة بين قادة عسكريين في البلدين.


اترك تعليق