fbpx
Loading

ملك المغرب يتكفل بلوازم دفن 15 امرأة مغربية قتلن في تدافع لاستلام مساعدات

بواسطة: | 2017-11-20T14:59:37+02:00 الإثنين - 20 نوفمبر 2017 - 2:54 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

لقيت 15 امرأة مغربية مصرعهن في حادث تدافع أثناء توزيع مساعدات غذائية على سكان إحدى القرى في المغرب، فيما تعرضت أخريات لإصابات متفاوتة.

ووفقا لما أعلنته الداخلية المغربية فإن 15 امرأة لقين حتفهن بينما أصيب خمس أخريات بإصابات متفاوتة الخطورة في تدافع، وذلك خلال عملية توزيع مساعدات غذائية نظمتها “جمعية محلية خيرية” بالسوق الأسبوعي لجماعة “سيدي بولعلام” تبعد بنحو 60 كلم شمال شرق مدينة الصويرة غربي المغرب.

وقالت الوزارة في بيان إن الملك محمد السادس أصدر تعليماته للسلطات المختصة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة من أجل تقديم الدعم والمساعدة الضرورية لعائلات الضحايا وللمصابين، مضيفة “أن الملك تكفل شخصيا بلوازم دفن الضحايا ومآتم عزائهم وتكاليف علاج المصابين”.

وقد أوضح بيان الداخلية أنه تم فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة لمعرفة ظروف وملابسات الحادث وتحديد المسؤوليات، لافتا إلى أن الوزارة فتحت تحقيقا إداريا شاملا في الحادثة.

من جهة أخرى، ذكر موقع جريدة “هسبريس” الإلكتروني أن التدافع حصل بين نساء فاق عددهن ألف امرأة خلال توزيع أحد المحسنين بمنطقة “سيدي بولعلام” مواد غذائية، حيث أدى الازدحام لسقوط بعضهن على بعض، وأغمي على العشرات، قبل أن تتدخل السلطات المختصة وإحضار سيارات الإسعاف، ونقل المصابين للمستشفى.

وتحدثت مصادر إعلامية أن عدد المصابات تخطت الـ40 امرأة، وأن معظم الضحايا كانوا من كبار السن والنساء, وقد انتشرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي لجثث مرمية على الأرض.


اترك تعليق