fbpx
Loading

منظمة دولية تدعو إلى سحب تنظيم كأس العالم للأندية من الإمارات

بواسطة: | 2017-11-30T14:31:41+02:00 الخميس - 30 نوفمبر 2017 - 2:23 م|الأوسمة: , , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

اتهمت منظمة دولية “دولة الإمارات” بأنها تنتهك حقوق العمال الأجانب وتعاملهم معاملة غير إنسانية، ودعت منظمة مراقبة أخلاقيات ولوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) “فيفا ووتش” إلى وقف تنظيم بطولة كأس العالم للأندية هناك.

وكشفت “فيفا ووتش” وهي منظمة دولية مستقلة مقرها زيورخ، أن عملية إنشاء إستاد (هزاع بن زايد) بمدينة العين الإماراتية المقرر له احتضان مباراة افتتاح بطولة كأس العالم للأندية شهدت انتهاكات مروعة بحق العمال الأجانب من دون تحقيق حكومي أو دولي.

ولفتت إلى تسجيل تسع حالات وفاة في صفوف العمال الأجانب خلال عملية إنشاء الإستاد المذكور، والذي أنشئ في فترة قصيرة لم تتجاوز الـ17 شهرا.

وتحدثت التقارير عن أن العمال الأجانب في الدولة يتم اضطهادهم ويعانون من الاستغلال وانتهاك حقوقهم الإنسانية كما أنهم يكابدون ظروف عمل قاسية بما فيها تدنى الأجور وسوء المعاملة، إلى جانب سوء الأوضاع المعيشية المتوفرة لهم.

ودعت منظمة “فيفا ووتش” إلى فتح تحقيق من الاتحاد الدولي لكرة القدم والمنظمات الحقوقية الدولية، في سلسلة الانتهاكات الجسيمة تجاه العمال الأجانب العاملين بالمنشآت الرياضية في الإمارات، وازدياد أعداد حوادث الموت لهؤلاء العمال، والتي وصلت إلى المئات، وعدم احترام الالتزامات الدولية بحماية العمال والمحافظة عليهم من حوادث العمل المختلفة.

وطالبت “فيفا ووتش”منظمة العمل الدولية والمفوض السامي لحقوق الإنسان في جنيف، بالتحقيق في انتهاكات حقوق العمال الأجانب، خاصة العاملين في المنشآت الرياضية في الإمارات، وإعلان موقف حاسم بعدم أهلية الإمارات لاستضافة كأس العالم للأندية أو حتى بطولة كأس أمم آسيا المقررة في العام 2019.

يذكر أن المركز “الأورومتوسطي” قال الشهر الماضي، إن مؤشرات “حقوق العمال والعبودية الحديثة” المعروفة عالمياً تصنف الإمارات بشكل سلبي، داعيًا السلطات إلى ضرورة تبني إستراتيجية إصلاحية، وسياسات فعالة لحماية حقوق العمال.

وانتقد “الأورومتوسطي” “نظام الكفالة” المقيدة، والذي يتعرض العمال بموجبه للاستغلال والمعاملة السيئة من قبل صاحب العمل، مستنكرًا تدني أجور العمال مقابل غلاء المعيشة، وسوء أوضاع المساكن هناك.


اترك تعليق