fbpx
Loading

وزيرة إسرائيلية تدعو لإقامة دولة فلسطينية بسيناء من قلب القاهرة

بواسطة: | 2017-11-28T14:31:20+02:00 الثلاثاء - 28 نوفمبر 2017 - 2:31 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

دعت  وزيرة شؤون المساواة الاجتماعية الإسرائيلية، «جيلا جملئيل»، إلى إقامة دولة فلسطينية على أراضي سيناء، وذلك خلال مشاركتها في مؤتمر إقليمي عقد بالقاهرة يوم الاثنين.

وجاءت مشاركة «جملئيل»، بحسب بيان لصفحة «إسرائيل بالعربية» التابعة للخارجية الإسرائيلية، على موقع «فيسبوك»، كممثلة لتل أبيب في مؤتمر إقليمي؛ يهدف للنهوض بمكانة المرأة ولدفع المساواة بين الجنسين، بالتعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي.

وكانت الوزيرة الإسرائيلية قالت سابقا إن أفضل مكان لإقامة الدولة الفلسطينية هو سيناء المصرية.

وخلال كلمتها بالمؤتمر، قالت الوزيرة الإسرائيلية: إن «العلاقات بيننا (مصر وإسرائيل) تحولت إلى مشعل للاستقرار في المنطقة»، بحسب البيان.

وعبَّرت «جملئيل»، عن «تعازيها العميقة»، للشعب المصري في الهجوم الإرهابي الذي وقع يوم الجمعة الماضي على مسجد بمحافظة شمال سيناء(شمال شرقي مصر) وأسفر عن مقتل 309 وإصابة العشرات، وفق آخر حصيلة رسمية.

وتحدثت الوزيرة، خلال كلمتها عن «محاربة الإرهاب»، وقدمت «الشكر» لمصر «على حسن الضيافة».

 

وقالت: «وجودي هنا في القاهرة أمر يثير فيّ المشاعر الجياشة، سيما وأنها تتزامن مع الذكرى الـ40 للزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس (المصري) الراحل أنور السادات لأورشليم (القدس)، والتي فتحت الأبواب بوجه السلام بين شعبينا».

وفي سبتمبر 1978، استجاب «السادات»، لمقترح أمريكي بعقد مؤتمر ثلاثي، تم خلاله توقيع «وثيقة كامب ديفيد» في البيت الأبيض، وهو ما مهَّد الطريق لتوقيع مصر و(إسرائيل) في 26 مارس 1979، معاهدة سلام نصت على إنهاء الحرب بين الطرفين وإقامة السلام.

وأضافت الوزيرة الإسرائيلية أن علاقة القاهرة وتل أبيب «تحولت إلى مشعل للاستقرار في المنطقة حتى يومنا هذا بقيادة عبد الفتاح السيسي».

ولم يصدر الجانب المصري إعلانًا عن زيارة الوزيرة الإسرائيلية، التي تشهد بلادها علاقات دبلوماسية وسياسية جيدة مع القاهرة، منذ تولي «السيسي» منصبه في يونيو 2014، بخلاف رفض شعبي مصري واسع لمحاولات «التطبيع» مع (إسرائيل).


اترك تعليق