fbpx
Loading

“اللوفر” يحقق مع الإمارات في واقعة إزالة متحف أبوظبي خريطة قطر

بواسطة: | 2018-02-06T17:31:35+02:00 الثلاثاء - 6 فبراير 2018 - 5:31 م|الأوسمة: , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

فتحت إدارة متحف “اللوفر” في باريس تحقيقًا رسميًّا في قضية إزالة خريطة قطر من متحف “اللوفر أبو ظبي”

وقال رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بدولة قطر، “علي بن صميخ المري”، إن إدارة متحف “اللوفر” في باريس أبلغته، خلال لقائه بها، أمس “الاثنين”، إنها فتحت تحقيقًا رسميًّا في قضية إزالة خريطة قطر من متحف “اللوفر أبوظبي”، وقدمت اعتذارًا عمّا حدث.

يشار إلى أن الباحث “سايمون هندرسون”، خبير شؤون الخليج في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، كان كشف في مقال نُشر على الموقع الإلكتروني للمعهد، في النصف الأخير من يناير الماضي، تحت عنوان “الخصومة بين الإمارات وقطر في تصاعد”، أنّه جرى “حذف قطر تمامًا” من الخريطة المعروضة في قسم الأطفال بالمتحف.

وفي نوفمبر 2017، افتتحت الإمارات، متحف “اللوفر أبو ظبي” الملقّب بـ”لوفر الصحراء”، بعد 10 سنوات من الكشف عن المشروع الأضخم بين فرنسا والإمارات.

وشارك الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، في افتتاح المتحف الذي تجاوزت تكلفة إنشائه مليار دولار، واستغرق بناؤه 10 سنوات، ويضم نحو 600 عمل فني دائم العرض، بالإضافة إلى 300 عمل أعارتهم فرنسا للمتحف بشكل مؤقت.

وأقدمت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، على قطع علاقاتها مع قطر، في 5 يونيو الماضي، وفرضت عليها حصارًا بريًّا وجويًّا، إثر حملة افتراءات على الدوحة.


اترك تعليق