fbpx
Loading

لهذا السبب.. عودة الاحتجاجات التونسية

بواسطة: | 2018-02-26T16:12:34+02:00 الإثنين - 26 فبراير 2018 - 4:12 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

خرج مئات الشباب في وقفة احتجاجية بساحة “الشعب” بمحافظة “تطاوين”، جنوب شرقي تونس، أمس “الأحد” 25 فبراير، لمطالبة حكومة البلاد بتنفيذ بنود اتفاق “الكامور” المتعلق بتنمية المحافظة وتشغيل المئات من العمال في شركات بترول.

وفي 16 يونيو 2017، كانت وقعت الحكومة التونسية اتفاقا مع ناشطين كانوا يعتصمون بمنطقة “الكامور” قرب “تطاوين”، نص على فض الاعتصام مقابل الاستجابة لمطالب المحتجين المتعلقة بتنمية محافظة “تطاوين” وتوفير فرص عمل.

ويذكر أن “الكامور” منطقة تبعد نحو 100 كم عن محافظة “تطاوين”، ويقع فيها العديد من الحقول النفطية.

وشهدت المنطقة، العام الماضي، احتجاجات للمطالبة بتوفير فرص عمل، تخللها صدامات مع قوات الأمن أسفرت عن مقتل أحد المحتجين.


اترك تعليق