Loading

مظاهرة رافضة لزيارة رئيس الوزراء الهندي للسويد

بواسطة: | 2018-04-18T15:48:08+00:00 الأربعاء - 18 أبريل 2018 - 3:48 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

شهدت العاصمة السويدية، استكهولم، أمس “الثلاثاء” 17 أبريل، مظاهرة نظمها أعضاء جمعية كشميرية، ضد رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، الذي يزور البلاد حاليًا لإجراء مباحثات رسمية.

وتجمع العشرات من أعضاء الجمعية المذكورة، التي تمارس أنشطتها بالسويد، أمام مقر البرلمان، احتجاجًا على زيارة رئيس الوزراء الهندي للبلاد.

وردد المحتجون هتافات معارضة لرئيس الوزراء الهندي وزيارته، من قبيل: “عد لبيتك”، و”لتوقف المجازر”، مطالبين بوقف عمليات القمع التي تمارس بحق مسلمي إقليم كشمير.

وفي بيان له خلال المظاهرة، ذكر رئيس الجمعية، باركات حسين، أن “الهند ترتكب انتهاكات لحقوق الإنسان بكشمير، وعلى السويد عدم إبرام أية اتفاقيات مع الهند”.

ووصل مودي السويد الثلاثاء في زيارة رسمية غير معلنة المدة.

ويطالب سكان كشمير بالاستقلال عن الهند، والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا، عام 1947، واقتسامهما الإقليم ذا الغالبية المسلمة.

ويضمّ الجزء الخاضع لنيودلهي جماعات مقاومة تكافح ضد ما تعتبره “احتلالًا هنديًّا” لمناطقها، غير أن الهند تصفهم بـ”المسلّحين”.


اترك تعليق