fbpx
Loading

استشهاد “رضيعة” يرفع شهداء مليونية العودة إلى 59

بواسطة: | 2018-05-15T14:42:01+02:00 الثلاثاء - 15 مايو 2018 - 2:42 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

استشهدت في ساعة مبكرة من فجر اليوم، “الثلاثاء” 15 مايو، طفلة فلسطينية جراء استنشاقها الغاز، شرقي مدينة غزة، خلال مشاركتها وعائلتها في مسيرة العودة، ما رفع عدد شهداء مليونية العودة إلى 59 شهيدًا.
وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، “أشرف القدرة”، في تصريح مقتضب له فجر اليوم، إن الطفلة ليلى أنور الغندور، التي تبلغ من العمر 8 أشهر، استشهدت بعد استنشاقها الغاز شرقي مدينة غزة، ليرتفع بذلك عدد شهداء “مليونية العودة” إلى 59.
وكان وكيل وزارة الصحة “يوسف أبو الريش”، قد ذكر خلال مؤتمر صحفي عقده، أمس الاثنين، في مجمع الشفاء الطبي بغزة، أنه أصيب خلال مليونية العودة 2771 مواطنًا بجراح متفاوتة؛ منهم 76 في حالة خطرة، و54 حالة حرجة للغاية.
وأشار إلى أن من الإصابات 1359 جريحًا أصيبوا بالرصاص الحي، مطالبًا بضرورة دعم القطاع الصحي، وفتح المعابر لسفر الحالات الخطيرة لتلقي العلاج.
ومنذ انطلاق “مسيرات العودة” في قطاع غزة بتاريخ 30 مارس الماضي، للمطالبة بتفعيل “حق العودة” للاجئين الفلسطينيين، ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع، قتل جيش الاحتلال 113 فلسطينيًّا؛ منهم 6 شهداء احتجز جثامينهم، ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة، وأصاب أكثر من 12000 آخرين.
وتتزامن “مسيرة العودة” مع إحياء الذكرى السبعين لاحتلال فلسطين، ومع نقل واشنطن لسفارتها من تل أبيب إلى القدس، بموجب إعلان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” في 6 ديسمبر 2017، مدينة القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.
وقوبل إعلان “ترامب” برفض فلسطيني ودولي، أعلنت على إثره السلطة الفلسطينية تجميد اتصالاتها السياسية مع الإدارة الأمريكية، في حين تبنّت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارًا يرفض محاولات تغيير الوضع القانوني لمدينة القدس المحتلة.
واختارت واشنطن الرابع عشر من مايو الجاري، موعدًا لافتتاح سفارتها في مدينة القدس المحتلة، والذي يصادف عشية الذكرى السنوية السبعين للنكبة (احتلال فلسطين) وتهجير “إسرائيل” لما يقارب 760 ألف فلسطيني من ديارهم عام 1948.


اترك تعليق