fbpx
Loading

السعودية.. حملة اعتقالات تطال ناشطين بأول أيام رمضان

بواسطة: | 2018-05-18T16:25:38+02:00 الجمعة - 18 مايو 2018 - 4:25 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

وكشف حساب “معتقلي الرأي” الشهير على موقع “تويتر”، والذي يُعرف بمتابعة وكشف أخبار المعتقلين السعوديين، أن حملة الاعتقالات شنّتها السلطات في السعودية، أمس “الخميس” أول أيام شهر رمضان.

وبيّن الحساب، اليوم “الجمعة”، أن من عُرف من المعتقلين خمسة؛ وهم: الكاتب الدكتور محمد الربيعة، والدكتور إبراهيم المديميغ، بالإضافة إلى الناشطات: لجين الهذلول، وعزيزة اليوسف، وإيمان النفجان.

وفي تغريدة أخرى أعلن الحساب اعتقال نوره فقيه، شقيقة المعتقل منصور فقيه.

وقال: “تأكّد لنا قيام المباحث باعتقال السيدة نوره فقيه، بعد استدعائها مع والدتها صباح أمس (الخميس)، بحجّة “توقيع بعض الأوراق”.

وتابع: “شقيقة المعتقل منصور فقيه، وزوجها معتقل أيضاً، وهي حالياً محتجزة بدار الفتيات بمكة”.

وعلّق “معتقلي الرأي” أمس على هذه الإجراءات قائلاً: “بعدما شهدته السعودية منذ انطلاق حملة اعتقالات سبتمبر، يعيش الأكاديميون والمثقّفون والدعاة والمغرّدون حالة من القلق الدائم من الاعتقال أو الترحيل أو المنع من السفر، وذلك لعجزهم عن التعبير عن رأيهم بحريّة!”.

ويكشف الحساب العديد من المعلومات عن المعتقلين السعوديين وما يتعرّضون له من انتهاكات واعتقال تعسّفي، واحتجاز بلا تهمة أو محاكمة، كما يطالب بالإفراج الفوري عنهم.

ومنذ 10 سبتمبر الماضي، وبعد تولّي الأمير “محمد بن سلمان” ولاية العهد، نفّذت السلطات السعودية موجة من الاعتقالات ضد رجال الدين وغيرهم؛ فيما يبدو أنها حملة منسّقة ضد أي معارضة محتملة.

وفي 4 نوفمبر، اعتقلت أيضاً أمراء ومسؤولين حكوميين حاليين وسابقين ورجال أعمال بارزين لمزاعم الفساد ضدهم، واحتُجزوا في فندق 5 نجوم بالرياض.


اترك تعليق