fbpx
Loading

مطالبات بإقالة مدير قناة “أبوظبي” بسبب برنامج “مُعادٍ للإسلام”

بواسطة: | 2018-05-20T17:06:15+02:00 الأحد - 20 مايو 2018 - 5:06 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

هاجم عدد من نشطاء منصات التواصل الاجتماعي مدير عام شركة أبوظبي للإعلام “علي بن تميم”؛ بسبب برنامج “لعلّهم يعقلون”، الذي يقدّمه الداعية المثير للجدل “محمد شحرور”.
وأطلق مغردون على “تويتر” وسم “علي بن تميم غير مرغوب فيه”، طالبوا فيه بإقالته من منصبه، وبإيقاف برنامج “شحرور” الذي يثير بأفكاره لغطًا واسعًا يصل إلى حدِّ اتّهامه بتحريف القرآن الكريم.
ويذكر أن “شحرور” كان بدأ كتاباته عن القرآن والإسلام بعد عودته من موسكو، واتّهمه البعض باعتناقه للفكر الماركسي، وفي سنة 1990 أصدر كتاب “الكتاب والقرآن”، الذي حاول فيه تطبيق بعض الأساليب اللغوية الجديدة في محاولة لإيجاد تفسير جديد للقرآن، ما أثار جدلًا واسعًا استمرّ سنوات.
أما “علي بن تميم”، فعيّنه ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، عام 2015، بمنصبه الحالي، كما يتحدّث ناشطون عن عمله كمستشار إعلامي له.


اترك تعليق