fbpx
Loading

قصص مثيرة وغريبة جعلت العديد من الجزر حول العالم مقصدا للسياحة .. تعرف عليها

بواسطة: | 2018-06-20T14:35:51+02:00 الأربعاء - 20 يونيو 2018 - 2:35 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

ربى الطاهر

تختلف الحياة على الجزر بطبيعة الحال، حيث انعزالها عن المدن وتمتعها بقدر من الهدوء والجمال والخصوصية ، ولم يعرف إلى الآن عدد الجزر الموجودة حول العالم، إلا أن هناك بعض الجزر التي اكتسبت شهرة نظرًا لغرابتها أو انتشار القصص المثيرة حولها.. وهذه بعض هذه الجزر التي سوف تكتشف بعض الأسرار عنها.

 

جزيرة كوه بنجام

جزيرة كوه بنجام هي إحدى جزر تايلاند، وهي جزيرة غير مأهولة بالسكان، ولم يجرؤ أحد على مر التاريخ على زيارتها.

وعلي شواطئ تلك الجزيرة الخلابة ستتعثر قدمك في أغلى أنواع الأحجار الكريمة، ولكن العجيب أن كل الأحجار الكريمة ذات لون واحد الأسود، ولكن حذّارِ أن يلعب الشيطان برأسك وتفكر سرقة ولو حجر كريم واحد أو الخروج به خارجها، لأن اللعنة ستلازم حياتك بسبب هذا الحجر.

حيث تقول الأساطير إن لعنة الآلهة أصابت سكان هذه الجزيرة الأصليين فتحوّلت أحجارهم الكريمة للون الأسود، كما أنّ اللعنة أصابت كل البحارة الذين زاروا الجزيرة وفكروا في الخروج بأي حجر كريم خارجها… فقط يمكنك لمس هذه الأحجار والاستمتاع أو حتي اللهو بها إلا أن مجرد التفكير في إخراجها سيجلب لك اللعنات قبل خروجك بالحجر الكريم من هذه الجزيرة.

 

وفي حال تمكنت وخرجت به من الجزيرة ستعيده مرغمًا؛ لأن اللعنة ستصيب حياتك بالكامل، وهو ما سيجبرك لإعادته الى مكانه مرة أخرى كما فعل الكثيرون ممن خاضوا تلك التجربة.

 

ويقال إن أي أمنية تتمناها هناك تتحقق فهذه الجزيرة تمتاز بحالة روحية خاصة، تحدث عنها كل من زارها تدفعك للتأمل وإقامة الصلوات والتمتع بشواطئها الساحرة، ولا يعرف أحد حتى الآن سر لعنة تلك الجزيرة وأحجارها الكريمة.

 

جزيرة بينجلاب

وتقع جزيرة بينجلاب في المحيط، ويبلغ عدد سكانها 700 شخص فقط، وهي واحدة من أجمل وأغرب جزر العالم؛ فسكان هذه الجزيرة محرومون من رؤية الألوان، فهم لا يتمكنون من رؤية الألوان حتى الوان جزيرتهم الخلابة، فهم يرون كل الاشياء بلونين فقط ؛ الأبيض والأسود.

والسر في ذلك يرجع لإصابة كل سكان القرية بمرض عمي الألوان الذى تسبّب في عادات أهالي الجزيرة الذين اقتصروا الزواج على سكان الجزيرة فيما بينهم فقط، حيث لا يسمح قانون الجزيرة لأي شخص من سكانها بالزواج من خارجها ولا يسمح لأي شخص من خارجها بالإقامة فيها.

 

ويرجع تاريخ تلك الإصابة التي طالت كل سكان الجزيرة إلى عام 1775 عندما ضرب إعصار ضخم الجزيرة وقتل 90% من سكانها  ولم يبقَ منهم سوى 20 شخصًا، وكان من بين هؤلاء الناجين الملك.. والذي كان مصابًا بعمى الألوان، وبعدما  أصدر قراره بتحريم الزواج من أجانب على سكان الجزيرة انتشر عمى الألوان بين سكانها قليلي العدد، وأصبح هو سمة السائدة التي يشتهر بها أهالي هذه المنطقة.

 

جزيرة القيامة

هذه الجزيرة لها طبيعة خاصة من حيث شكلها الثلاثي ومن حيث طبيعتها الثقافية، حيث تنتشر بها 887 تمثالًا عملاقًا، وهي إحدى جزر المحيط الهادي، وهي واحدة من أجمل جزر العالم؛ نظرًا لطبيعتها الساحرة وشكلها الثلاثي، وكثرة التماثيل الضخمة والنادرة بها، ولقلة عدد سكانها، وانعزالها عن العالم، ويصل عدد سكانها 111 شخصًا.

 

جزيرة الدمى

تقع هذه الجزيرة الغريبة والرائعة بالقرب من مكسيكو سيتي، وتسمى جزيرة الدمى المشوهة، وترجع تسميتها بهذا الاسم لذلك البحار الذي يدعي جون جوليان، والذي رأي طفلة تغرق، ولكنه فشل في إنقاذها ، فأثّر ذلك الحادث في نفسيته، فهجر بلده ومنزله وأبحر، حتى وصل تلك الجزيرة، وبالقرب من شاطئها وجد دمية تطفو علي سطح الماء فاعتقد أن روح الطفلة الغريقة تسكنها، فأخذ الدمية وعلّقها بإحدى الأشجار، ثم قام بتعليق مئات الدمى القديمة فوق الأشجار كإهداء لروح الطفلة الغريقة.

 

جزيرة الأرانب

ومن أعجب جزر العالم جزيرة أوكنوشيما، وهي تقع في المحيط الهادي  وتسمي جزيرة الأرانب؛ لكثرة الأرانب بها بشكل لافت للنظر، وذلك  لأن الجيش الياباني استخدم تلك الجزيرة لتجريب الأسلحة الكيماوية، وكان يجري تجاربه علي أعداد كبيرة من  الأرانب، وذلك في الفترة من عام 1929 حتى 1945

 

 

جزيرة القطط

 

تلك الجزيرة العجيبة تقع في ولاية مياجي اليابانية وتسمى تاشيرو جيما، وتعرف بجزيرة القطط وتعود تسميتها بهذا الاسم؛ لكثرة القطط بها، حيث كان سكانها من الصيادين يعانون من هجوم الفئران عليهم وإتلافها لشباكهم ، فاستعان سكان المدينة الذين لم يتجاوز عددهم 900 شخص بالقطط لتخليصهم من الفئران إبان الحرب العالمية الثانية، لذلك سميت بجزيرة القطط.

 

جزيرة راميري

وتقع تلك الجزيرة بالقرب من سواحل بورما، وهي مليئة بالتماسيح، وقد التهمت تلك التماسيح 500 جندي من القوات اليابانية أثناء الحرب العالمية الثانية، وبسبب تلك الحادثة دخلت موسوعة جينيس.

 

جزيرة فيجي

تبدو هذه الجزيرة للوهلة الأولى قطعة من الجنة، ولكن المكتشفين أكدوا أن سكانها من آكلي لحوم البشر، ولهم تاريخ طويل من التعذيب، وخاصة تعذيب وإهانة الأطفال وكبار السن.

 

 

جزيرة بالميرا المرجانية

وهي واحدة من جزر المحيط  الأطلسي، وهي جزيرة غير مأهولة، بسبب الحوادث الغريبة التي تصيب أي وافد يزورها، حيث يشعر بالموت يحيط به من كل مكان.


اترك تعليق