fbpx
Loading

للمرة الثانية في أقل من عام.. مصر ترفع أسعار مياه الشرب

بواسطة: | 2018-06-03T14:23:01+02:00 الأحد - 3 يونيو 2018 - 2:23 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

رفعت الحكومة المصرية، مساء أمس “السبت” 2 يونيو، أسعار مياه الشرب للاستخدام المنزلي، للمرة الثانية في غضون أقل من عام، بنسب تصل إلى 44.4%.

وأظهرت الأرقام التي نشرتها الجريدة الرسمية في عددها الصادر اليوم، أنه تقرر رفع سعر مياه الشرب للاستخدام المنزلي الشهري من صفر إلى 10 أمتار مكعبة، إلى 65 قرشًا من 45 قرشًا للمتر المكعب (بنسبة 44.4%).

كما تقرر زيادة الشريحة الثانية (من 11 إلى 20 مترًا مكعبًا) إلى 160 قرشًا مقابل 120 قرشًا في السابق (بنسبة 33.3%)، والشريحة الثالثة (21-30 مترًا) بنسبة 36% إلى 225 قرشًا من 165 قرشًا.

واستحدث القرار الشريحة الرابعة والتي يتراوح حجم استهلاكها بين صفر إلى 40 مترًا مكعبًا ويبلغ سعرها 275 قرشًا للمتر المكعب.

ووفقًا للجريدة الرسمية تقرر زيادة سعر الشريحة الخامسة والتي يزيد استهلاكها على 40 مترًا مكعبًا إلى 315 قرشًا من 225 قرشًا للمتر المكعب، بزيادها 35%.

كما تقرر زيادة أسعار المياه للاستهلاك التجاري إلى 360 قرشًا من 240 قرشًا بزيادة 50%.

وأوضحت الجريدة الرسمية أنه يتم العمل بالزيادات الجديدة اعتبارًا من الشهر الجاري عن استهلاك مايو الماضي.

كما تقرر رفع تكلفة الصرف الصحي التي تحسب كنسبة من فاتورة المياه لتصبح 75% من 63% بالنسبة للاستهلاك المنزلي، وإلى 98% من 92% لغير المنزلي.

 

ويقدر مشروع الموازنة العامة دعم شركات المياه بنحو مليار جنيه (56 مليون دولار) في العام المالي المقبل، وهو نفس المبلغ في موازنة العام المالي الجاري.

ويتمثل دعم مياه الشرب أساسًا في الفرق بين التكلفة الاقتصادية للمياه وسعر البيع لها طبقا للتعريفة المقررة.

ويبدأ العام المالي بمصر في مطلع يوليو حتى نهاية يونيو من العام التالي، وفقًا لقانون الموازنة العامة.

ويتزامن رفع أسعار مياه الشرب للاستخدام المنزلي للمرة الثانية، منذ أغسطس 2017، مع أداء “عبدالفتاح السيسي” القسم صباح أمس، لولاية ثانية تمتد أربع سنوات.

ويترقب المصريون رفع المواد البترولية، والكهرباء، ورفع سوم الخدمات، خلال الفترة المقبلة، حسبما كشف مشروع الموازنة العامة، في إطار الاتفاق مع صندوق النقد الدولي والحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار، على مدار ثلاثة أعوام.


اترك تعليق