fbpx
Loading

بعد 8 أشهر فى سجون الاحتلال الإسرائيلي.. “عهد التميمى” حرة

بواسطة: | 2018-07-29T15:59:51+02:00 الأحد - 29 يوليو 2018 - 3:59 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم “الأحد” 29 يوليو، عن الفتاة الفلسطينية “عهد التميمي” التي سجنت العام الماضي بعد تصويرها وهي تركل وتصفع جنديا إسرائيليا في الضفة الغربية المحتلة.

وقال متحدث باسم مصلحة السجون الإسرائيلية إن “عهد التميمي” غادرت سجن “شارون” وأنها في طريقها إلى الضفة الغربية، بحسب  ما أوردت وكالة “رويترز”.

وكان الاحتلال قد اعتقل “التميمي” في 19 كانون الأول 2017 بعد ظهورها في فيديو مع ابنة عمها “نور” وهي تصفع جنديين إسرائيليين دخلا منزلها في قرية “النبي صالح”.

وظهرت “التميمي” في التسجيل مع ابنة عمها تقتربان من جنديين إسرائيليين يستندان إلى جدار صغير في باحة منزلها في بلدة “النبي صالح” الفلسطينية التي تحتلها “إسرائيل” منذ أكثر من خمسين عاماً، وطلبت الفتاتان من الجنديين مغادرة المكان وقامتا بركلهما وصفعهما.

وحكمت عليها محكمة معسكر “عوفر” الإسرائيلية بالسجن 8 أشهر في 21 مارس الماضي، وكان عمرها 16 عاماً لدى اعتقالها لتتحول إلى رمز للمقاومة ومواجهة الاحتلال.

واستقبل أهالى قرية “النبى صالح”، وناشطون فى الضفة الغربية، الفتاة الفلسطينية بحفاوة كبيرة.

أكدت “عهد”، من أمام منزل “الشهيد عز الدين التميمي” فور الإفراج عنها، أن المقاومة ستبقى مستمرة.


اترك تعليق