fbpx
Loading

وفد إسرائيلي يتجول في القاهرة .. فأين ذهب ؟

بواسطة: | 2018-07-27T16:26:14+02:00 الجمعة - 27 يوليو 2018 - 4:26 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أجرى وفد إسرائيلي مباحثات مع مسؤولين كبار في الحكومة المصرية، خلال اليومين الماضيين، تناولت تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين عبر اتفاقية “الكويز”، وذلك بحسب ما كشفت صفحة “إسرائيل بالعربية” على “تويتر”، أمس “الخميس”، 27 يوليو.
ووفق المصدر ذاته، التقى الوفد الإسرائيلي كبار المسؤولين في وزارة الصناعة والتجارة المصرية، وأعضاء السفارة الأمريكية في القاهرة، ورجال أعمال محليين، دون تسميتهم.
وأشاد الوفد الإسرائيلي باستعداد الجانب المصري للعمل جنبا إلى جنب مع الحكومة والشركات الإسرائيلية لزيادة حجم التبادل التجاري من خلال اتفاقية “الكويز”، واستخدام الاتفاقية كمحرك للنمو لزيادة الصادرات المصرية.

ودعا الوفد إلى توسيع التعاون التجاري بين البلدين في إطار الاتفاقية وتجنيد شركات جديدة تتمتع بالدخول إلى سوق الولايات المتحدة من دون رسوم جمركية.
ولم يصدر عن الجانب المصري أي تعليق بشأن فحوى ونتائج المباحثات مع الجانب الإسرائيلي.
وتتفاوض القاهرة مع تل أبيب بهدف تقليل نسبة المكون الإسرائيلي في الصناعات المصرية، إلى 8% بدلا من 10.5% أسوة بالأردن.
ودخلت “الكويز” في مصر، حيز التنفيذ عام 2005، وتشترط الاتفاقية ألا تقل نسبة المكونات المصنعة محليا عن 35%، وأن تحتوي على 10.5% مكونا إسرائيليا.
و”الكويز” هي اتفاقية تجارية كان منطلقها مبادرة أقرها الكونجرس الأمريكي في عام 1996 بهدف دعم مسلسل السلام في منطقة الشرق الأوسط، وتسمح لمصر والأردن بتصدير منتجات إلى الولايات المتحدة معفاة من الجمارك ما دامت تحتوي مدخلات إنتاج قادمة من “إسرائيل”.
وضم الوفد الإسرائيلي نائب مدير عام وزارة الاقتصاد والصناعة، “غابي بار”، والمسؤولة عن العلاقات الاقتصادية مع دول الشرق الأوسط، “أميرة أورون”، والمدير في شعبة الجمارك “ديفيد حوري”، بالإضافة لممثلين رفيعي المستوى من القطاع الخاص.


اترك تعليق