fbpx
Loading

الاتحاد الأوروبي يدق ناقوس الخطر: اليمن يعيش أسوأ كارثة إنسانية بالعالم

بواسطة: | 2018-08-05T21:46:16+02:00 الأحد - 5 أغسطس 2018 - 9:46 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال الاتحاد الأوروبي، إنه “بعد أكثر من ثلاث سنوات من الصراع، تعيش اليمن الآن أسوأ أزمة إنسانية في العالم؛ حيث بات 22 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة”.
وشجب الاتحاد الأوروبي –في بيان له أمس “السبت” 4 أغسطس- الاعتداءات المتكررة على المدنيين في الحديدة، مؤكدا أن الحرب في اليمن خلفت “أسوأ كارثة إنسانية في العالم”.
وعبّر “الاتحاد” عن دعمه لدعوة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث لجولة مفاوضات في جنيف في 6 سبتمبر المقبل، مطالبا مختلف الأطراف بالامتناع عن القيام بأي أعمال من شأنها نسف المفاوضات المرتقبة.
ويشار إلى أنه منذ مارس 2015، يشهد اليمن قتالاً بين القوات الحكومية مدعومة من تحالف تقوده السعودية وتشارك فيه الإمارات، ومليشيا الحوثي.
وأدّت الحرب إلى مقتل وإصابة عشرات الآلاف من المدنيين، فضلاً عن تشريد نحو ثلاثة ملايين آخرين ومئات آلاف الإصابات بالأمراض، وفق تقارير أممية.
ويقاتل التحالف، الذي تقوده السعودية باليمن، الحوثيين الذين استولوا على أجزاء كبيرة من البلاد في سلسلة عمليات، أواخر عام 2014.
وتشارك الإمارات إلى جانب السعودية في الحرب التي تدخل عامها الرابع، والتي تسبّبت في مقتل آلاف المدنيّين، وفق منظمات دولية.


اترك تعليق