fbpx
Loading

السلطات المصرية تشن حملة اعتقالات ضد معارضين

بواسطة: | 2018-08-24T16:28:39+02:00 الجمعة - 24 أغسطس 2018 - 4:28 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

شنت أجهزة الأمن المصرية حملة اعتقالات، أمس “الخميس” 23 أغسطس، طالت مساعد وزير الخارجية “الأسبق”، “معصوم مرزوق”، والخبير الاقتصادي وعضو الهيئة العليا لحزب تيار الكرامة، “رائد سلامة”، وأستاذ الجيولوجيا في جامعة حلوان، “يحيى القزاز”، والناشط السياسي “سامح سعودي”.
ويشار إلى أن “مرزوق” صاحب مبادرة “نداء لشعب مصر” التي طالب فيها بإجراء استفتاء شعبي على بقاء قائد الانقلاب المصري “عبد الفتاح السيسي”، وتشكيل مجلس انتقالي لإدارة شؤون البلاد.
وجاء اعتقاله قبل أسبوع واحد من موعد المؤتمر الشعبي الذي دعا إليه في ميدان التحرير في العاصمة القاهرة، والذي كان من المقرر عقده في 31 أغسطس الجاري، لإجبار نظام “السيسي” على الاستجابة لمبادرته.
وبعد أقل من ساعة من اعتقال مرزوق، هاجمت قوة من الشرطة منزل “رائد سلامة”، عضو الهيئة العليا لحزب تيار الكرامة، وألقت القبض عليه واقتادته لمكان مجهول دون إبداء أسباب اعتقاله.
ولم تقتصر حملة الاعتقالات على ذلك، بل هاجمت قوة من الشرطة منزل الناشط السياسي “سامح سعودي”.
ووجه “سامح” رسالة إلى المحامين عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك، طالبهم فيها بالتوجه إلى منزله، مشيرا إلى أن قوات الأمن تحاول اعتقال زوجته بعدما وجدته خارج المنزل.
وكشف محامون أن قوات الشرطة اصطحبت زوجته وطفليه اللذين يبلغان من العمر 7 و 5 سنوات إلى قسم شرطة الزاوية.
وفي وقت كان فيه “يحيى القزاز” أستاذ الجيولوجيا في جامعة حلوان خارج القاهرة في زيارات عائلية، ألقت الأجهزة الأمنية المصرية القبض عليه خلال وجوده في مدينة القصير، جنوب مصر، في وقت اقتحمت قوة أمنية منزله في القاهرة وفتشته وحرزت ثلاثة أجهزة كمبيوتر.


اترك تعليق