fbpx
Loading

رغم مذابح الروهينجيا.. “نوبل” ترفض سحب جائزة السلام من زعيمة ميانمار

بواسطة: | 2018-08-30T19:35:08+02:00 الخميس - 30 أغسطس 2018 - 7:35 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قالت لجنة نوبل النرويجية، أمس “الأربعاء” 30 أغسطس، إنها لن تسحب جائزة نوبل للسلام من “أونج سان سو كى” فى ضوء تقرير للأمم المتحدة أفاد بأن جيش ميانمار نفذ عمليات قتل جماعى بحق مسلمى الروهينجا.

وواجهت “سو كى”، التى تقود حكومة ميانمار والحائزة على جائزة نوبل للسلام عام 1991 لنشاطها فى سبيل الديمقراطية، انتقادات لأنها لم تعلن رفضها للحملة التى يقوم بها الجيش فى ولاية راخين.

وقال “أولاف نيولستاد”، سكرتير لجنة نوبل النرويجية “فازت “أونج سان سو كى” بجائزة نوبل للسلام لكفاحها فى سبيل الديمقراطية والحرية حتى عام 1991 الذى فازت فيه بالجائزة”.

وأضاف أن القواعد الخاصة بجوائز نوبل لا تسمح بسحب الجائزة.

وتعتبر بورما الروهينجا مهاجرين غير شرعيين من بنجلادش وترفض منحهم الجنسية رغم استقرارهم في هذا البلد منذ أجيال، ما يجعل التضامن معهم عملية لا تلقى أي شعبية في الداخل.


اترك تعليق