fbpx
Loading

”إسرائيل” تحتفي بوزير الأوقاف السعودي.. لهذا السبب

بواسطة: | 2018-08-23T16:23:20+02:00 الخميس - 23 أغسطس 2018 - 4:23 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

احتفى موقع إسرائيلي رسمي بتصريحات وزير الأوقاف السعودي “عبد اللطيف آل الشيخ”، الذي امتدح فيها تسهيل دولة الاحتلال وصول الحجاج للأراضي السعودية لأداء مناسك الحج.
وكتب موقع “إسرائيل بالعربية” الذي تديره الحكومة على موقع “تويتر”: “الحمد لله ان “إسرائيل” سهلت توجه اكثر من 4000 من المواطنين المسلمين في البلاد، الى الديار الحجازية المقدسة لأداء فريضة الحج”.
ووضعت ضمن التدوينة صورة للوزير السعودي وهو يتحدث بتصريحاته المثيرة للجدل، والتي ألقى الثناء خلالها على “إسرائيل”، قائلاً: “ما أثار العجب أن دولة “إسرائيل” التي نعرف عنها الشيء الكثير لم تمنع الحجاج المسلمين من القدوم للمملكة لأداء فريضتهم”.
وتابع يقول وهو يقارن بين إسرائيل وبين دولة أخرى –في إشارة لقطر-، إن “هذه الدولة منعت الناس من الحج إلى بيت الله الحرام”.
والمعروف أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تتحكم في معبر الكرامة بالضفة الغربية، الذي يتنقل منه السكان إلى الأردن ومنه إلى دول العالم، ومن ضمن هؤلاء الحجاج.
وكثيرا ما تقوم “إسرائيل” التي لاقت مدحا من الوزير السعودي، بمنع سكان من الضفة من السفر، كما تقوم في بعض الأحيان باعتقال عدد منهم خلال السفر من وإلى الضفة الغربية المحتلة، التي تتعرض لهجمات شرسة من قبل الاحتلال بشكل يومي.
ويشار إلى أن قطر، تتهم السلطات السعودية، بتسييس مناسك الحج، إثر العراقيل والإجراءات التعسفية السعودية بحق المواطنين والمقيمين بالدوحة، للعام الثاني على التوالي دون غيرهم من مسلمي العالم، في ممارسة الشعائر الإسلامية بالمملكة.
وعلى إثر ذلك تقدمت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، بـ 3 شكاوى إلى الأمم المتحدة بشأن مواصلة السعودية تسييس مناسك الحج وما تبعها من انتهاكات بحق المواطنين والمقيمين في الدوحة.
وكانت “السعودية والإمارات والبحرين ومصر” قطعت علاقاتها مع قطر، في 5 يونيو 2017، ثم فرضت تلك الدول على الدوحة حصارًا بدعوى “دعمها للإرهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتّهم الرباعي بالسعي إلى “فرض الوصاية على قرارها الوطني.


اترك تعليق