fbpx
Loading

السعودية تواصل الانتهاك بحق معتقلي الرأي.. والضحية هذه المرة “محمد النشار”

بواسطة: | 2018-09-09T14:51:42+02:00 الأحد - 9 سبتمبر 2018 - 2:51 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

تواصل السلطات السعودية ممارسة الانتهاكات بحق معتقلي الرأي، وكان آخرهم الداعية “محمد النشار” التي تمنع عنه الزيارة منذ أكثر من 5 أشهر.

وقال حساب “معتقلي الرأي”، المعني بالمعتقلين في السعودية، إنه “تم منع التواصل بين “محمد النشار”، وذويه منذ نحو 5 أشهر تقريبا.

ويعد منع تواصل “النشار” مع ذويه، آخر حلقة في مسلسل الانتهاكات التي تم الكشف عنها ضد معتقلي الرأي في السعودية.

وتقوم السلطات الأمنية بالتضييق على معتقلي الرأي، إما بالحرمان من النوم لأيام طويلة، والتقييد، والمعاملة السيئة، أو منع التواصل، فضلا عن إجراء محاكمات سرية لهم.

ومنذ ما يقرب من عام، تشهد السعودية حملة اعتقالات موسعة طالت دعاة ومفكرين وعلماء بارزين، وذلك للقضاء على  أي معارضة داخلية للإجراءات التي يتخذها ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان”.


اترك تعليق