fbpx
Loading

“سلمان العودة” يتعرض للإذلال والإهانة.. هكذا كشف نجله جانب من ظروفه احتجازه

بواسطة: | 2018-09-03T18:52:52+02:00 الإثنين - 3 سبتمبر 2018 - 6:52 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشف نجل الداعية الإسلامي الشهير “سلمان العودة”، والمعتقل في السجون السعودية حاليًا، عن أن والده يعاني من مشاكل ارتفاع ضغط الدم، وذلك لظروفه احتجازه السيئة.

وقال نجل العودة -في سلسلة تغريدات له على حسابه بموقع “تويتر”: “كان النقل لسجن الحائر بالرياض مفاجئا وغريبا وفيه محاولات حثيثة للإهانة والإذلال، فالوالد لم يعلم بوجود محاكمة إلا منا نحن أثناء اتصاله، وإلى هذه اللحظة لايعلم ولانعلم عن ظروف المحاكمة وملابساتها ولاعن التهم، ولا أي ضمانات عدلية حقيقة ولا محاكمة علنية”.

وتابع “عبدالله” قائلاً: “منذ أخذوه من ذهبان، كان مقيّد اليدين والرجلين، مغطى العينين، ثم وضعوه بسيارة مظلمة كأنها القبر تسرع فيه فيضرب السقف ثم يسقط على الأرض في الطريق مرارًا، ثم نقلوه بعدها بطائرة وهو على وضعه المقيد والمغطى بالكامل”.

وعن الوضع الصحي لوالده، قال: “بداية في سجن الحائر وضعوه بزنزانة مخيفة صغيرة جدا (متر في متر) ليس فيها حتى دورة مياه، وبعدها نقلوه للانفرادي واستمروا في التجاهل الصحي مما أدى لارتفاع ضغط الدم مرّة أخرى -أسأل الله أن يعافيه ويفرج عنه وعن جميع المعتقلين والمعتقلات تعسفيا”.

واختتم نجل العودة تغريداته قائلا: “هناك ملف صادم ومعلومات مخيفة عن ظروف اعتقال الوالد وظروف سجنه والأشهر الأولى والتي أدت لتدهور حالته الصحية حينها، سأتحدث عنه في وقته المناسب بإذن الله تعالى”.

وكان اعتقل “العودة” منذ ما يزيد عن عام بعد رفضه تأيد حصار قطر، وقيامه بكتابة تغريدة تدعو لإصلاح العلاقات الخليجية، بحسب ما نشرته منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية.


اترك تعليق