fbpx
Loading

مدير حملة ترامب السابق يقر بالذنب في اتهامه بالتآمر ضد أمريكا

بواسطة: | 2018-09-15T14:40:50+02:00 السبت - 15 سبتمبر 2018 - 2:40 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

اعترف “بول مانافورت”، المدير السابق لحملة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” الانتخابية، أمس “الجمعة” 14 سبتمبر، بالذنب في تهمتي “التأمر على الولايات المتحدة” و”التأمر لعرقلة العدالة” في تحقيق “روبرت مولر”، الذي يحقق في التدخل الروسي المزعوم بالانتخابات الرئاسية 2016.

وقرر “مانافورت”، (69 عاما) التعاون مع “مولر” على وعد بنيل عقوبة مخففة، وفق ما أبلغ الادعاء الأمريكي محكمة اتحادية في واشنطن.

وبذلك أصبح الرجل أكبر مسؤول في حملة “ترامب” يعترف بتهم في تحقيق “مولر”.

وقاد “مانافورت”حملة”ترامب” الانتخابية، منتصف 2016، عندما انتخب مرشحا للجمهوريين للرئاسة خلال مؤتمر الحزب.

ويذكر أن هيئة المحلفين الأمريكية كانت أدانت مدير حملة ترامب السابق، الشهر الماضي، بارتكاب 8 تهم من أصل 18 تهمة كانت موجهة له، تتعلق بالتهرب الضريبي والاحتيال المصرفي.

ووجهت لـ”مانافورت” في محاكمته الثانية 7 تهم، بينها انتهاكات قوانين جماعات الضغط الأجنبية، والتآمر لغسيل الأموال، والعمل لصالح سياسيين أوكرانيين مؤيدين لروسيا.


اترك تعليق