fbpx
Loading

مشرعون أمريكيون يشككون بالرواية السعودية الثانية عن مقتل “خاشقجي”

بواسطة: | 2018-11-17T14:45:21+02:00 الجمعة - 16 نوفمبر 2018 - 5:06 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

توالت ردود أفعال مشرعين بارزين بالكونجرس الأمريكي حيال الاعتراف السعودي الثاني عن مقتل الصحفي “جمال خاشقجي”.

واعتبر كبير الديمقراطيين بمجلس الشيوخ الأمريكي، السيناتور “بوب مينديز” أن فرض عقوبات على أفراد سعوديين “يبدو محاولة منسقة لإخفاء تفاصيل اغتيال خاشقجي”، على حد قوله.

وأضاف، في تصريحات صحفية، أنه “يتوقع محاسبة كاملة بقضية قتل الصحفي السعودي البارز”، مؤكدا أنه سيعمل على هذا.

وبدوره، قال السيناتور الديمقراطي “بين كاردين”، إنه لا يزال يجد صعوبة في تصديق مقتل “خاشقجي” على يد  فريق على مستوى عال، بدون توجيه من ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان”.

بينما عبر السيناتور الجمهوري البارز “بوب كوركر” عن قلقه الكبير من مسار السعودية الحالي في التعاطي مع القضية، قائلا إن هناك ثمنا يجب دفعه من الرياض في هذا الأمر.

ومن ناحيته، شدد عضو لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي، “ماركو روبيو”، على محاسبة “كل من له علاقة بمقتل خاشقجي، بمن فيهم أصحاب المناصب العليا”.

وطالب عضو مجلس الشيوخ “جين شاهين”، بفرض عقوبات إضافية على القيادة السعودية التي أمرت بقتل “خاشقجي”، مشيرا إلى أن الرد على تلك الجريمة سيكون له تداعيات مهمة حول مصداقية واشنطن حول العالم، على حد قوله.

و”الخميس” الماضي، أعاد أعضاء جمهوريون وديمقراطيون بمجلس الشيوخ الأمريكي طرح مشروع قانون، سعيا للرد على الرياض بعد مقتل “خاشقجي”، ولدورها في حرب اليمن.

وقال أعضاء بالمجلس إنه إذا تم التصديق على القانون فستتخذ بموجبه إجراءات تشمل وقف مبيعات الأسلحة للسعودية، وحظر قيام الولايات المتحدة بإعادة تزويد طائرات التحالف بقيادة السعودية بالوقود من أجل الحملة التي تقودها الرياض في اليمن على جماعة “الحوثي” المتحالفة مع إيران، بحسب “رويترز”.

وتعد هذه المحاولة هي الثانية داخل الكونجرس لتمرير مشروع قانون لمعاقبة السعودية، ففي 25 من الشهر الماضي، طرحت مجموعة من المشرعين الأمريكيين من الحزبين الجمهوري والديمقراطي مشروع قانون بالكونغرس من شأنه إيقاف معظم مبيعات الأسلحة إلى السعودية.

واعترفت النيابة العامة السعودية، “الخميس” الماضي، بأن جثة “خاشقجي” تم تقطيعها بعد قتله في قنصلية المملكة بإسطنبول، وطالبت بإعدام 5 من السعوديين الموقوفين على ذمة القضية.

وأقر المتحدث باسم النيابة “شلعان الشلعان”، في بيان، أن “5 متهمين قاموا بإخراج جثة خاشقجي من القنصلية بعد تجزئتها”، وأن “شخصا واحدا قام بتسليم الجثة إلى متعاون محلي”.


اترك تعليق