fbpx
Loading

الرعب يسيطر على النظام قبل ذكرى يناير .. السلطات المصرية تعتقل محامي ارتدى سترة صفراء

بواسطة: | 2018-12-12T17:14:12+02:00 الأربعاء - 12 ديسمبر 2018 - 5:14 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أمرت النيابة العامة المصرية، “الثلاثاء” 11 ديسمبر، بحبس محام 15 يوما على ذمة التحقيق بعد أن نشر صورة له وهو يرتدي سترة صفراء مماثلة لتلك التي يرتديها المحتجون في فرنسا.

وألقي القبض على المحامي محمد رمضان بمدينة الإسكندرية الساحلية وأحيل إلى النيابة التي أصدرت الأمر بحبسه.

ويأتي ذلك في ظل منع السلطات المصرية بيع السترات الصفراء خشية أن يستخدمها المصريين في تقليد احتجاجات فرنسا مع اقتراب ذكرى ثورة 25 يناير 2011.

وأرغمت احتجاجات السترات الصفراء التي اندلعت في فرنسا يوم 17 نوفمبر واستمرت على مدى العطلات الأسبوعية الرئيس إيمانويل ماكرون على إلغاء زيادات مقررة بضرائب الوقود ورفع الحد الأدنى للأجور.

وقالت الناشطة الحقوقية “ماهينور المصري” إن رمضان نشر صورته وهو يرتدي السترة الصفراء تضامنا مع الاحتجاجات الفرنسية، وهو ما اعتبرته السلطات تحريضا على تنظيم احتجاجات مماثلة.

 

وأضافت أن الاتهامات الموجهة لرمضان هي “الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون والدستور ونشر أفكارها وحيازة أوراق ومنشورات وحيازة سترات صفراء والدعوة للتظاهر ضد القائمين على الحكم على غرار ما حدث بفرنسا ونشر أخبار كاذبة ونشر فكر الجماعة الإرهابية على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي”.

وسبق أن اتهمت منظمة “العفو الدولية” السلطات المصرية بتحويل البلاد إلى “سجن مفتوح للمنتقدين”، بعدما قادت حملة ضد حقوق الإنسان فاقت أي حملة مشابهة أثناء حكم الرئيس  المخلوع ” محمد حسني مبارك” (أطاحت به ثورة 2011).


اترك تعليق