fbpx
Loading

روسيا تدخل خط المصالحة الفلسطينية.. و”حماس” ترحب

بواسطة: | 2018-12-22T17:43:43+02:00 السبت - 22 ديسمبر 2018 - 5:43 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت روسيا، عن استعدادها لتنظيم اجتماع بين حركتي “فتح” و”حماس”، ودعم جهود المصالحة الفلسطينية بين الأطراف.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف”، المبعوث الرئاسي الروسي لمنطقة الشرق الأوسط والدول الأفريقية، “الجمعة” 21 ديسمبر: “يجري الآن الاتفاق على موعد مناسب للطرفين، لتشكيل وفد برئاسة إسماعيل هنية (رئيس المكتب السياسي لحماس)، وعلى هنية الآن أن يحدد أعضاء وفده.. لقد أعربنا عن رغباتنا في هذا الموضوع”.

وأضاف “بوغدانوف”: “لقد وجهنا الدعوة لإسماعيل هنية وقبِلها شاكراً. ولكن ليس الأسبوع القادم. إذ لن يكون لدينا وقت”، وفق ما نقلت عنه وكالة الإعلام الروسية “إنترفاكس”.

ومن المقرر أن يتوجّه “هنية” إلى العاصمة المصرية القاهرة الأسبوع الجاري، قبل التوجه إلى موسكو تلبية للدعوة التي وجهتها له وزارة الخارجية الروسية.

وفي سياق متصل رحبت حركة “حماس” بالمقترح الذي أبدته روسيا لعقد لقاء بين حركتي “حماس” و”فتح” في موسكو لإنهاء الانقسام الفلسطيني وإجراء المصالحة الفلسطينية المتعثرة منذ 12 عاما.

 

وثمنت حركة “حماس”، في بيان لها، “الجهد الروسي والمقترح الذي جاء على لسان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف”.

وتشهد الساحة الفلسطينية انقساماً سياسياً منذ عام 2007 بين حركتي “حماس” و”فتح” أثر على حياة الفلسطينيين وقضيتهم.

وفي عام 2011 تم التوصل إلى اتفاق للمصالحة، نص على تشكيل حكومة توافق وطني، تكون مهمتها الإعداد للانتخابات، إلا أنها فشلت في إنجاز خطوات حقيقية.


اترك تعليق