fbpx
Loading

لاحتواء الخلافات.. أمير الكويت يدعو لوقف الحملات الإعلامية في الخليج

بواسطة: | 2018-12-11T19:47:28+02:00 الأحد - 9 ديسمبر 2018 - 8:26 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال أمير دولة الكويت، الشيخ “صباح الأحمد الجابر الصباح”، إن “انعقاد القمة الخليجية في موعدها رغم الظروف التي تمر بها دوله، يؤكد الحرص على المجلس واستمرار آلية انعقاده”.

ودعا -في كلمته بالقمة الخليجية الـ39 التي انعقدت بالرياض، “الأحد” 9 ديسمبر- إلى تجسيد وحدة الكيان الخليجي وتعزيز التعاون والعمل المشترك”.

وطالب بوقف الحملات الإعلامية في الخليج العربي، لتهيئة الأجواء لوضع حد للخلاف، قائلًا: “انطلاقًا من حرصنا على وحدة الموقف الخليجي وسعيًا منا لتدراك الأمر ووضع حد للتدهور في وحدة الموقف وتجنبًا لمصير مجهول لمستقبل العمل الخليجي، أدعو لوقف الحملات الإعلامية التي بلغت حدودًا مست مبادئ وقيم دولنا، وزرعت بذور الفتنة والشقاق بين صفوف أبنائنا، وستدمر كل بناء أقمناه”.

وأضاف : “إننا ندرك الأوضاع التي تعیشھا منطقتنا والتحدیات الخطیرة (..) ولعل أخطر ما نواجھه من تحدیات الخلاف الذي دب في كیاننا الخلیجي واستمراره”.

ويشارك في القمة التي ترأسها العاهل السعودي الملك “سلمان بن عبد العزيز” وحضرها ولي عهده “محمد بن سلمان”، كل من الملك “حمد بن عيسى”، عاهل البحرين، و”فهد بن محمود آل سعيد” نائب رئيس الوزراء العماني، نائبا عن السلطان “قابوس بن سعيد”، و”محمد بن راشد آل مكتوم” نائب رئيس الإمارات ورئيس مجلس الوزراء، وحاكم دبي.

فيما غاب أمير قطر، الشيخ “تميم بن حمد”، وترأس وزير الدولة للشؤون الخارجية بالدوحة، “سلطان المريخي” وفد بلاده بالقمة الخليجية.

وتأتي قمة الرياض وسط أزمة خليجية مستمرة منذ منتصف 2017 عقب قطع السعودية والإمارات والبحرين إضافة إلى مصر علاقاتها مع قطر.

وفرضت الدول الأربع “إجراءات عقابية” على قطر، متهمة إياها بـ”دعم الإرهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى “فرض الوصاية على القرار الوطني القطري”.


اترك تعليق