fbpx
Loading

“أمنستي”: مصر أصبحت سجن مفتوح للمنتقدين

بواسطة: | 2019-01-25T16:03:39+02:00 الجمعة - 25 يناير 2019 - 4:03 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال منظمة العفو الدولية “أمنستي”، إن حرية التعبير في عهد “عبد الفتاح السيسي”، أصبحت في أسوأ مستوى لها في تاريخ البلاد الحديث.

واعتبرت “المنظمة” أن تكثيف قمع المعارضين جعل مصر “أخطر من أي وقت مضى” على من ينتقدون السلطة سلميا.

وتحت عنوان “مصر.. سجن مفتوح للمنتقدين” قالت “المنظمة” إن “هدف زيادة الضغوط على السلطات المصرية هو إنهاء هجماتها على حقوق المواطنين في التعبير عن الرأي دون خوف من الاعتقال”.

وأضافت المنظمة أنه “خلال 2018، اعتقلت السلطات المصرية 113 شخصاً على الأقل لأسباب تبعث على السخرية، بما في ذلك السخرية، والتغريد، وتشجيع أندية كرة القدم، وإدانة ظاهرة التحرش الجنسي، وتحرير أفلام الفيديو، وإجراء المقابلات، وحتى عدم القيام بأي شيء.

وأشارت “المنظمة” التي يقع مقرها الرئيسي في لندن، إلى أنه كل من تجرأ بانتقاد السلطات في 2018 زج به في السجن، وغالبا في حبس انفرادي أو تعرض لاختفاء قسري.

ويتعرض النظام المصري بانتظام لانتقادات منظمات حقوقية، وعلاوة على توقيف ناشطين حقوقيين تبنت مصر قانونا يتيح للسلطات مراقبة الحسابات الأكثر شعبية على مواقع التواصل الاجتماعي وحجبها إذا رأت أنها تنشر “أخبارا زائفة”.


اترك تعليق