fbpx
Loading

الكاتبة الكويتية “فجر السعيد” تغرد بالعبري وتدعو للتطبيع المطلق

بواسطة: | 2019-01-03T17:20:12+02:00 الخميس - 3 يناير 2019 - 5:20 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

دعت الكاتبة الكويتية، فجر السعيد، في سلسلة تغريدات إلى التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، وإدخال رؤوس الأموال العربية إليها للاستثمار بها.

وقالت “فجر” إن “دول المواجهة: مصر والأردن، ومنظمة التحرير، كلها موقّعةٌ (على) معاهدة سلام مع إسرائيل. ونحن في الكويت وبعض دول الخليج ما زال خطابنا كله عداء وإنذار بالمواجهة، بينما في حقيقة الأمر لا نقوى عليها”.

وأضافت -في تغريدة كتبتها باللغتين العربية والعبرية-: “أتوقع (أن) السنة الميلادية الجديدة 2019 ستكون، بإذن الله، سَنة خير وأمن وأمان”.

واستطردت تقول: “وبهذه المناسبة السعيدة، أحب أن أقول لكم، إني أؤيد وبشدة، التطبيع مع دولة إسرائيل، والانفتاح التجاري عليها، وإدخال رؤوس الأموال العربية للاستثمار، وفتح السياحة، وخاصة السياحة الدينية (إلى) الأقصى وقبة الصخرة وكنيسة القيامة”.

وتساءلت الكاتبة: “ماذا استفادت الدول العربية من مقاطعة إسرائيل؟! وماذا ستستفيد الدول نفسها لو طبّعت معهم وبدأنا نستورد ونصدّر لهم، ورؤوس أموالنا تعمل داخل إسرائيل؟!”.

وأشارت في تغريدتها إلى حصيلة التعاون الاقتصادي، مبينة بالقول: “سنرتبط اقتصادياً مع بعض، وبالتأكيد سنؤثر وبقوة في القرار لديهم، لأن رأس المال يحكم، والمصالح المشتركة هي الغطاء الآمن لأهلنا في فلسطين”.

وفي السياق ذاته، رحبت وزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلي بتلك الدعوة، معتبرة أنها تعبر عن “رؤية واقعية ومنطقية”، تعرضت الكاتبة الكويتية لردود فعل قاسية من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت والعالم العربي.


اترك تعليق