Loading

بفيلم قصير و3 “أغان” جديدة .. فن “وراء الشمس” يزدهر في مصر

بواسطة: | 2019-01-31T14:58:43+00:00 الإثنين - 28 يناير 2019 - 8:00 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

العدسة – محمد عادل

بفيلم قصير و3 أغاني جديدة ، عادت موجة الفن الرافض للأوضاع الراهنة للمعتقلين في مصر بشكل لافت ، تصدرها الإعلان الرسمي عن عرض فيلم “ورا الشمس”في 25 يناير على مواقع التواصل الاجتماعي.

الفيلم “ميلودراما ” نفسية يتكلم عن قضية الإخفاء القسري في مصر سيناريو وإخراج عز الدين دويدار بطولة حسام المتيم – يوسف راضي – عبد الرحمن عمر، ومدته ٣٠ دقيقة ، وتم انتاجه في تركيا ، بحسب مخرجه ، بجهود ذاتية محدودة من مساهمات الجمهور.

 

 

وعرض الفيلم في عروض جماهيرية ببعض العواصم العالمية مثل باريس ولندن وكراكاس، وحظي بترحيب وإعجاب الجمهور، وحصل على ٧ جوائز وترشيحات واختيارات رسمية في ٤ مهرجانات حتى الآن منها في بريطانيا وفنزويلا وفرنسا، ومستمر في عدد من المهرجانات حتى أبريل المقبل.

 

غياب الشمس

الفنان الشاب براء حمدي نجل القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، أصدر “كليبا ” جديدا في 24 ديسمبر الماضي تحت عنوان ” غياب الشمس “، أهداه بحسب مقدمته إلى “أرواحنا خلف الأسوار العالية” في إشارة إلى المعتقليين السياسيين في مصر.

 

 

 

كلمات الأغنية حزينة درامية ،من إبداع صهيب سامى الزقم والألحان أنتجها الفنان حامد موسى، وتستخدم الشمس في الدلالة على الوضع الحالي لذوي الموقوفين والمعتقلين في مصر ، وشبهت غيابهم بغياب الشمس عن الأرض :” كان يوم غياب الشمس يوم ما تغيب”.

ورغم الحزن تحاول الأغنية التمسك بالأمل الذي تربطه بالبعد الديني :” في عنيك أمل بتوزعه ع الكون ظنك بربك عمره يوم ما يخيب “، مؤكدة إحساس ذوي المعتقلين بهم رغم الغياب :” رغم الغياب بنحس بوجودك”.

 

بهز الأرض بصمودي

وأصدرت إحدي الشركات الفنية المصرية ، كليبين جديدين  بالعامية المصرية ، بعنوان “بهز الأرض بصمودي” ، ” وعدت سنين ” ، أبرزا خطابات القيادات السياسية والدعوية والتنفيذية السابقة إبان ثورة 25 يناير وحكم الدكتور محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في مصر.

 

 

 

وتناولت الأغنيتين ، معاني الصمود في وجه المحن ، بحسب وصف صانعيها ، وعدم الانهزام :” مهموم ومجروح بس مش مهزوم، مدبوح بخنجر يا وطن مسموم، ورغم اللى كان واللى مسيره يكون، والقلب صاحي وصوتى مش مكتوم”.

 

 

وتحدثت الأغنيتين عن الضغوط الصعبة التي يواجهها المصريين في حياتهم اليومية أو خلف الأسوار نتيجة استمرار الأزمة السياسية والاقتصادية في البلاد منذ انقلاب 2013 والذي أهدر كافة الحقوق والحريات.


اترك تعليق