fbpx
Loading

“إخوان مصر” تدين إعدام 9 من رافضي الانقلاب.. وتدعو لانتفاضة شاملة

بواسطة: | 2019-02-21T18:41:05+02:00 الخميس - 21 فبراير 2019 - 6:41 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

دانت جماعة الإخوان المسلمين في مصر إعدام 9 شباب معارضين، محملة السلطات مسؤولية “استباحة هذه الدماء البريئة، والحال الذي آلت إليه مصر وما تشهده من تدنّ في كل المجالات”.

وقالت الجماعة في بيان لها، إنه “رغم المطالبات الحقوقية والمناشدات الإنسانية والاستغاثات العاجلة، أقدم عسكر الانقلاب صباح اليوم على جريمتهم الكبرى بإعدام 9 أبرياء – بشهادة منظمة العفو الدولية – من شباب مصر الطاهر؛ تنفيذًا للحكم الظالم الذي أصدره قضاء الانقلاب، في هزلية “النائب العام هشام بركات””.

وأشار إلى أن “هذا الحكم صدر بعد تلفيق التهمة وممارسة تعذيب يشيب له الولدان على هؤلاء الشباب للاعتراف بجريمة لم يرتكبوها”.

واعتبر البيان أن “استهداف شباب مصر الأبرياء بهذه الصورة الوحشية على يد الطغمة الانقلابية هو عين الإرهاب؛ الذي يسعى الى جرّ الوطن نحو حرب أهلية، وإسقاطه في أتون الخراب والدمار؛ تحقيقًا لآمال وأماني القوى المتربصة به من أعدائه الألداء – داخليًا وخارجيًا”.

وتابع “إن هذه الدماء المعصومة الطاهرة التي انتهكت سلطات الانقلاب المستبدّة حرماتها، سعيا لإرهاب الشعب وتمريرًا لمخططات البقاء على رأس السلطة التي استولوا عليها غدرًا وعدوانًا..  لن تضيع سدًى.. ولن تسقط بالتقادم مهما طال عليها الزمن”.

وحمّلت جماعة الإخوان المسلمين سلطة الانقلاب – وحدها – كل المسؤولية عن هذه الدماء البريئة وعما وصل إليه حال مصر، وما تشهده من تدنٍّ في كل المجالات ومن إسراف في إعمال القتل واستباحة الدماء البريئة بصورة شبه يومية وفي أماكن عديدة من أرض مصر.

كما دعت “الأحرار في كل مكان إلى إقامة صلاة الغائب على أرواح هؤلاء الشهداء البررة – وكل الشهداء – عقب صلاة الجمعة القادمة إن شاء الله”.

وأكد البيان على أنه قد “آن الأوان أمام هذا الظلم الطاغي لانتفاضة شاملة يتوحد فيها الجميع صفًّا واحدًا للتصدي لهذا الانقلاب المتجبر وإنقاذ المنطقة والعالم أجمع من شروره”.


اترك تعليق