Loading

تركيا تفتح تحقيقاً في قضية ترحيل “محمد عبد الحفيظ” المحكوم بالإعدام إلى مصر

بواسطة: | 2019-02-06T19:30:49+00:00 الأربعاء - 6 فبراير 2019 - 7:30 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أوقفت ولاية إسطنبول ، 8 أفراد شرطة بمطار أتاتورك الدولي، مؤقتاً، عن العمل، على خلفية قضية ترحيل مصري محكوم بالإعدام إلى بلاده.
وقالت ولاية إسطنبول، في بيان لها: “قد تقرر تشكيل لجنة يرأسها نائب الوالي، للتحقيق في عملية إرسال ” محمد عبدالحفيظ” إلى مصر”.
وأوضح البيان، أن الولاية قررت “إيقاف 8 من أفراد الشرطة مؤقتاً عن مهامهم في قسم التدقيق بالجوازات في مطار أتاتورك الدولي، وذلك لسلامة التحقيق في مسألة إرسال الشاب المصري إلى بلاده”.
و”محمد عبدالحفيظ حسين”، حكم عليه “غيابياً” بالإعدام، في قضية اغتيال النائب العام المصري هشام بركات.
وصل “عبد الحفيظ” إلى مطار أتاتورك بإسطنبول يوم 16 يناير الماضي، بجواز سفر مصري، قادمًا من العاصمة مقديشو، وحاملاً تأشيرة إلكترونية تبيَّن أنها غير صالحة.
وقدم الشاب المصري لأجهزة الأمن التركية ما يُفيد أنه صدر ضده حكم بالإعدام في مصر، طالباً اللجوء السياسي، إلا أن السلطات التركية رفضت دخوله،  وقامت بإعادته على الطائرة المتجهة للقاهرة.


اترك تعليق