fbpx
Loading

رغم الانتقادات الدولية.. عقود عسكرية سعودية مع شركتين فرنسية وبلجيكية

بواسطة: | 2019-02-01T14:33:54+02:00 الجمعة - 1 فبراير 2019 - 2:33 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

رغم تنامي الانتقادات الدولية لممارسات الرياض في حرب اليمن المستمرة منذ 4 سنوات، واغتيال الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” في قنصلية السعودية بإسطنبول، أبرمت الشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI) عقدين مع كل من شركة “تاليس” (Thales) الفرنسية وشركة “سي إم آي” للدفاع (CMI Defense) البلجيكية لتأسيس كيانين تجاريين بنظام المشروع المشترك.
جاء ذلك على هامش تدشين ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان” برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية.
ومن المقرر أن يتضمن المشروع المشترك الأول مع شركة “تاليس” مجالات رادارات الدفاع الجوي قصير المدى والصواريخ المضادة، وأنظمة القيادة والتحكم (C2)، والصواريخ متعددة المهام، وصواعق القنابل الموجهة، وأنظمة الاتصال البيني.
كما يشمل وكذلك الاستثمار في المرافق والمعدات داخل السوق المحلية بنسبة توطين تصل إلى 70%، بحسب صحيفة “الرياض” السعودية.
بينما يتضمن المشروع المشترك الثاني الموقع مع شركة “سي إم آي” للدفاع (CMI Defense) البلجيكية، تقديم أنظمة متعددة الوظائف ذات قدرة عالية للمركبات المدرعة والخدمات ذات الصلة، والبحث والتطوير داخل المملكة، والنماذج الأولية والتصاميم وهندسة النظم، وإدارة الموردين والمواد، والتصنيع والتجميع والاختبار، والدعم الميداني، وترقية وتكامل منتجات وخدمات أخرى لمصنعي المعدات الأصلية.
وتصل نسبة المشروع الثاني إلى 60%، ويوفر أكثر من 700 وظيفة مباشرة وغير مباشرة للشباب السعودي.
والأسبوع الماضي، أعلن نواب أمريكيون أنهم بصدد طرح مشروع قانون أمام “الكونجرس” يهدف لوقف الدعم الأمريكي المقدم للتحالف بقيادة السعودية في اليمن.
ومنذ أكثر من 4 أعوام، يشهد اليمن حربا بين القوات الحكومية المدعومة بتحالف عسكري تقوده السعودية والإمارات، وبين مسلحي جماعة الحوثي الذين يسيطرون على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ نهاية 2014.


اترك تعليق