fbpx
Loading

قطر تتبرع بـ27 مليون دولار لدعم الاستجابة الإنسانية في اليمن

بواسطة: | 2019-02-27T19:34:12+02:00 الأربعاء - 27 فبراير 2019 - 7:34 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت دولة قطر عن دعم خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن لعام 2019، بـ(27) مليون دولار أمريكي.

جاء ذلك خلال مشاركة دولة قطر في فعاليات مؤتمر “التعهدات رفيع المستوى للأزمة الإنسانية في اليمن” الذي انعقد بمقر الأمم المتحدة بجنيف بدعوة من الاتحاد السويسري والسويد والأمم المتحدة.

وقال “علي خلفان المنصوري”، المندوب الدائم لدولة قطر لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، إن مشاركة دولة قطر تأتي انطلاقاً من حرصها الدائم على دعم كافة الجهود المخلصة الرامية لمساعدة الشعب اليمني الشقيق والتخفيف من المعاناة الإنسانية الكبيرة التي يعيشها منذ سنوات طويلة.

وشدد على أن دولة قطر حكومة وشعباً لم ولن تتوانى عن واجبها الإنساني والأخلاقي في تقديم مختلف أنواع الدعم والمساعدات الإنسانية من أجل تخفيف وطأة تداعيات الأزمة الإنسانية عن الشعب اليمني الشقيق، كما أنها حرصت على تعزيز التعاون مع الأمم المتحدة والوكالات والمنظمات الإنسانية المختلفة لتمكينها من التصدي لجميع التحديات والمصاعب التي تواجه تنفيذ برامجها وأنشطتها الإنسانية في اليمن.

وأضاف أن حجم المساعدات الحكومية التي قدمتها دولة قطر إلى اليمن وصلت إلى مبلغ يتجاوز الـ(345) مليون دولار أمريكي للفترة 2010-2018. أما المساعدات عن طريق المنظمات غير الحكومية فوصلت إلى مبلغ أكثر من (257) مليون دولار أمريكي خلال الفترة 2010-2017.. وأن هذه المساعدات غطت مشاريع إغاثية وتوفير المواد الغذائية والمياه وفي مجال الصحة والإصحاح وأيضا مشاريع تنموية في مجال البناء والتشييد والتعليم والثقافة والرعاية الاجتماعية.

ولفت “المنصوري” إلى أن الأرقام التي تصدرها الأمم المتحدة بشأن الأوضاع الإنسانية في اليمن “مخيفة وكارثية” ومشينة بنفس الوقت لأنها من صنع البشر، إذ إن نحو 80% من اليمنيين، أي 24 مليون شخص، بحاجة إلى المساعدة الإنسانية والحماية، وحوالي 20 مليون شخص بحاجة لتأمين الغذاء لهم، ومليوني طفل يعانون من سوء التغذية الحاد، فضلا عن تدهور خدمات الصحة والتعليم.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا عربيا في اليمن ينفذ، منذ 26 مارس 2015، عمليات لدعم قوات الجيش الموالية للرئيس اليمني “عبدربه منصور هادي”، لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة الحوثي في يناير من العام ذاته.


اترك تعليق