fbpx
Loading

وزير الداخلية اليمني يكشف بعض خفايا اغتيالات العلماء والدعاة بعدن

بواسطة: | 2019-02-28T18:07:39+02:00 الخميس - 28 فبراير 2019 - 6:07 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية “أحمد بن أحمد الميسري”، إنه سيعلن في القريب العاجل عن قتلة الشيخ راوي والممولين لأمر قتله.

وأكد -خلال اللقاء التشاوري الأول مع أئمة وخطباء مساجد عدن الذي عقد “الأربعاء” 27 فبراير، بالعاصمة عدن-أن جهات (لم يسمها) تنازع سلطات وزارته في التحكم بالأمن في العاصمة المؤقتة عدن، والمحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة، لافتا إلى أن استهداف الخطباء والدعاة في عدن ممنهج ومنظم وهناك من يدعمه.

وأوضح الميسري أن مرتكبي جريمة قتل الشيخ راوي في يد العدالة لأكثر من ستة أشهر حيث كان يتم التحقيق معهم بسرية تامة من قبل البحث الجنائي والنيابة واليوم تم تحويل الملف للمحكمة لينالوا عقابهم.

وأشار إلى أنه تم اعتقال خليتين أقدمت على اغتيال 11 إمام وخطيب ولا يزالون قيد التحقيق، مشيرا الى مواصلة العمل لاستكمال متابعة الخلايا الأخرى ومحاسبة كل من ارتكب الجرائم ومن مولهم ووقف خلفهم وكشفهم للرأي العام .


اترك تعليق