Loading

وسط استنكار حقوقي.. مصر تعدم 6 معتقلين سياسيين في أقل من أسبوع

بواسطة: | 2019-02-14T17:14:08+00:00 الخميس - 14 فبراير 2019 - 5:14 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

في أقل من أسبوع، أعدمت السلطات المصرية، 6 سجناء سياسيين ينتمون لـ”جماعة الإخوان المسلمين”.

ونفذت السلطات المصرية، “الأربعاء”، حكم الإعدام شنقا بحق 3 متهمين، بتهم قتل لواء شرطة، في 19 سبتمبر 2013.

والمحكوم عليهم بالإعدام بقتل مساعد مدير أمن الجيزة اللواء “نبيل فراج”، هم: “محمد سعيد فرج، محمد عبد السميع حميدة، صلاح فتحي النحاس”.

وذلك هو ثاني حكم بالإعدام يتم تنفيذه الشهر الجاري بحق معارضين سياسيين.

وقبل أيام أعدمت السلطات 3 “سجناء سياسيين” بزعم مشاركتهم في قتل نجل رئيس محكمة المنصورة (دلتا النيل).

ومنذ الانقلاب العسكري منتصف عام 2013، ينفذ نظام الرئيس “عبدالفتاح السيسي” أحكام إعدام جماعية بحق معارضيه، دون أدلة دامغة، وسط تشكيك حقوقي محلي ودولي في نزاهة تلك المحاكمات.

ومن جانبه، قال الباحث الحقوقي، أحمد العطار، إن تنفيذ حكم الإعدام في 3 متهمين في قضية مقتل اللواء نبيل فراج يعد جريمة بكل المقاييس تضاف إلى سجل جرائم سلطات الانقلاب.

وأكد  -في تصريحات صحفية- أن الضحايا الثلاثة أبرياء، مضيفا أن هشام عبدالحميد رئيس مصلحة الطب الشرعي كذب عندما أنكر ما قاله على الهواء مباشرة وأيضا الداخلية تعلم أن هؤلاء الأبرياء لم يقتلوا اللواء نبيل فراج.

وأوضح العطار أن الصور ومقاطع الفيديو التي وثقت لحظة الاغتيال وأيضا تقرير الطب الشرعي بأن الرصاصة أطلقت من المسافة صفر وأقرب بناية من تمركز القوات كانت تبعد أكثر من 50 مترا ما يعني أن مصدر الرصاص كان من قبل قوات الداخلية وليس الأهالي.


اترك تعليق