fbpx
Loading

ألمانيا تمدد حظرا على بيع أسلحة للسعودية لستة أشهر

بواسطة: | 2019-03-29T16:38:26+02:00 الجمعة - 29 مارس 2019 - 4:38 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

مدّدت الحكومة الألمانية لستة أشهر تجميد مبيعات الأسلحة للسعوديّة الذي كانت فرضته في أكتوبر الماضي ردا على جريمة قتل الصحفي “جمال خاشقجي”.

ويحظى الحظر الذي لقي معارضة من داخل الحكومة ومن الاتحاد الأوروبي بتأييد منظّمات حقوقية.

وقال المتحدّث باسم الحكومة شتيفن سايبرت إن “أمر وقف صادرات الأسلحة المصرّح بها للسعوديّة تمّ تمديده (…) ستّة أشهر إضافية، حتّى سبتمبر 2019”.

وأثار هذا القرار غضب فرنسا والمملكة المتّحدة لأنّ صادرات أسلحة من هذين البلدين تعرقلت بسبب وجود مكوّنات ألمانيّة في تركيبتها مثل مقاتلات “يوروفايتر” و”تورنيدو”.

وتدعو فرنسا وبريطانيا برلين إلى وضع حد لتجميد بيع الأسلحة إلى السعودية، في المقابل تدعو منظّمات حقوقية إلى إبقائه قائما.

و”الخميس” الماضي، قال نائب رئيس الحزب الاشتراكي الديموقراطي رالف ستيغنر “لا نريد تصدير أسلحة إلى مناطق أزمات وديكتاتوريات”.

وهذا الأسبوع، وجّهت أكثر من عشرين منظّمة غير حكومية عاملة في اليمن رسالة إلى ميركل طالبتها فيها بإبقاء التجميد قائما، مشيرة إلى وجود “خطر كبير” بأن الأسلحة قد تستخدم في “تسهيل انتهاكات القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان”.

وتعتبر ألمانيا من بين كبرى الدول المصدّرة للأسلحة إلى جانب الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا.


اترك تعليق