Loading

الإمارات تحول أجزاء واسعة من مطار “الريان” إلى قاعدة عسكرية ومعتقل

بواسطة: | 2019-03-24T19:53:40+00:00 الأحد - 24 مارس 2019 - 7:53 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

اقتطعت القوات الإماراتية الموجودة في مدينة المكلا بحضرموت جزءً من مطار الريان الدولي لأغراض عسكرية ومعتقل للمعارضين.

وقال موقع “إمارات ليكس” إن “أحد الأسباب الرئيسة لتأخير إعادة افتتاح المطار أمام الرحلات المدنية يعود إلى تأمين مقر عسكري للقوات الإماراتية في أراضي المطار”.

وظل مطار الريّان مغلقاً رغم مرور 3 سنوات على طرد عناصر القاعدة من مدينة المكلا؛ بسبب استخدام القوات الإماراتية له كقاعدة عسكرية ومعتقل للمعارضين لها قبل أن تقتطع جزءً منه وتستخدمه لمصلحتها.

وبحسب المصدر ذاته، فإنه غير مسموح لليمنيين بمن فيهم المسؤولون المدنيون والعسكريون بالمحافظة الدخول أو الاطلاع على هذه المقرات التي تم بناء جزء منها تحت الأرض؛ ما يعني وجود نية للقوات الإماراتية للاستمرار فيها على مدى بعيد.

ويرى يمنيون أن موضوع صيانة المطار غطاء إماراتي لتبرير إستمرار إغلاقه على الرغم من حاجة مئات الآلاف من اليمنيين لخدماته خاصة في ظل وجود مطارين فقط في الخدمة وهما عدن وسيئون.

وبات إعلان إعادة افتتاح المطار خبراً مستهلكاً في وسائل الإعلام منذ نحو عامين رغم التصريحات المتكررة من المسؤولين بالمحافظة وآخرهم تصريح وزير النقل في حكومة هادي قبل نحو أسبوع.


اترك تعليق