fbpx
Loading

السلطات  السعودية تمنع إبراهيم الدويش من الإمامة والخطابة

بواسطة: | 2019-03-27T18:27:18+02:00 الأربعاء - 27 مارس 2019 - 6:27 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قررت السلطات السعودية منع الداعية الدكتور “إبراهيم الدويش” من الخطابة والإمامة، وجميع الأنشطة الدعوية، دون الكشف عن الأسباب.

وقال حساب “معتقلي الرأي” عبر “تويتر” إن “السلطات السعودية منعت “إبراهيم الدويش” من جميع الأنشطة الدعوية أحد كبار الدعاة في مدينة الرس بمنطقة القصيم، جنوبي الرياض”.

وأوضح –في تغريدة لع- أنه تم إسناد مهام “الدويش” إلى الشيخ “عبدالعزيز بن عبدالله الخليفة”، بموجب تعميم إداري صادر عن مدير إدارة المساجد والدعوة بمحافظة الرس “عبدالعزيز بن عبدالله الحبيب”.

و”الدويش” إماما وخطيبا لجامع الملك عبدالعزيز بمدينة الرس، وأستاذ قسم السنة بجامعة القصيم.

ومنذ تولي الأمير “محمد بن سلمان” منصب ولاية العهد في يونيو 2017، شن حملة اعتقالات واسعة شملت العديد من الناشطين والدعاة المعتدلين، بدعوى معارضتهم لسياسات المملكة، كما توقف دعاة وأئمة وأكاديميين عن العمل، دون أسباب.


اترك تعليق