Loading

بسبب السترات الصفراء..  الحكومة “تغير” رئيس شرطة باريس وتمنع التظاهر

بواسطة: | 2019-03-19T20:14:39+00:00 الثلاثاء - 19 مارس 2019 - 8:14 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قررت الحكومة الفرنسية أنها ستغير رئيس الشرطة في العاصمة باريس، إضافة إلى قرارات بحظر التظاهر في بعض المناطق عقب الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها العاصمة السبت الماضي.

وقال إدوارد فيليب، رئيس وزراء فرنسا، إن السلطات سوف تتحرك على فور رصد الجماعات الراديكالية في المناطق الأكثر تضررا.

وأضاف، في بيان متلفز، “الاثنين” 18 مارس: “بداية من السبت المقبل، سوف نمنع احتجاجات ‘السترات الصفراء’ في الأحياء التي كانت أكثر تضررا فور رصد أي إشارات لوجود الجماعات الراديكالية واستشعار نيتها القيام بأعمال تخريب”.

ومن المتوقع أن تُطبق القيود التي أعلن عنها رئيس الوزراء الفرنسي في باريس ومدن أخرى في فرنسا.

وحطم المشاركون في المظاهرات العنيفة بعض المحال التجارية في شارع الشانزليزيه.

وشارك في تلك الاحتجاجات حوالي عشرة آلاف شخص في زيادة كبيرة مقارنة بالمظاهرات التي شهدتها باريس في الفترة الأخيرة.

وبدأت حركة السترات الصفراء احتجاجات أسبوعية في عموم فرنسا منذ أربعة أشهر، تعبيرا عن رفض زيادة في الضرائب أقرتها الحكومة الفرنسية. وصعدت الحركة من نشاطها الاحتجاجي ضد ما وصفته “بالنخبوية” التي اتهموا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماركون بتبنيها.

وقطع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عطلة تزلج، متعهدا باتخاذ إجراءات “قاسية” للرد مع ما حدث.

وقال ماكرون: “الآن وصلنا إلى النهاية، وأطالب بألا تتكرر مثل هذه المشاهد مرة ثانية، خاصة في هذا الحي (الشانزيليزيه).”


اترك تعليق