Loading

“سلطان بن سحيم” يظهر في السعودية مجددا.. ونشطاء: إهانة للملك والشيخ نواف

بواسطة: | 2019-03-25T20:30:15+00:00 الإثنين - 25 مارس 2019 - 8:30 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نشر سلطان بن سحيم آل ثاني،  صورا له وهو يؤدي رقصة العرضة، إلى جانب الملك سلمان، ونواف الأحمد، خلال حضورهم مهرجان الملك عبد العزيز للإبل، في الرياض.

وكان سلطان بن سحيم يجلس في المقعد الثالث على يمين الملك سلمان، وبحضور نجل ملك البحرين، وقائد الحرس الملكي، ناصر بن حمد آل خليفة، وولي عهد دبي، حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ووزير الشؤون الرياضية في سلطان عمان سعد محمد السعدي، إضافة إلى محمد بن سلمان.

وأثار تصدير سلطان بن سحيم كممثل لقطر، جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما من قبل نشطاء كويتيين، اعتبروا ذلك “إهانة” لولي العهد، نواف الصباح.

وقال ناشطون إن الحكومة السعودية تناقض نفسها، عبر تقديمها شروطا للحكومة القطرية لتغيير سياساتها من أجل المصالحة، وعدم تطرقها لتغيير نظام الحكم، في حين تصدّر شخصا من الأسرة الحاكمة في قطر، يجاهر بنيته الانقلاب على الشيخ تميم بن حمد.

وغادر سلطان بن سحيم، الدوحة، إلى السعودية، بعد أسابيع من الأزمة الخليجية منتصف العام 2017، ليطلق تصريحات نارية تجاه حكومة بلاده، ويتوعد بالانقلاب عليها، عبر شيوخ من آل ثاني.

وولد “سلطان بن سحيم بن حمد آل ثاني” في العاصمة القطرية الدوحة عام 1984، وهو الابن الثامن للشيخ سحيم بن حمد أول وزير خارجية لقطر بعد استقلالها عام 1972، وهو شقيق أمير قطر الأسبق (جد الأمير الحالي) خليفة بن حمد آل ثاني.

وحصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية من جامعة القاهرة، ويقيم بصفة دائمة في العاصمة الفرنسية باريس ويتولى رئاسة مجلس إدارة شركة (SST) القابضة للمقاولات.

واعتمد الشاب الثلاثيني كثيرا في ظهوره خلال الأزمة الخليجية على سيرة والده صاحب الدور في نهضة قطر، والذي كان يتمتع بعلاقات وثيقة مع حكام الخليج خاصة في السعودية والإمارات.


اترك تعليق