fbpx
Loading

“ما خفي أعظم”.. يكشف تفاصيل جديدة عن مصير جثة “خاشقجي”

بواسطة: | 2019-03-04T19:35:49+02:00 الإثنين - 4 مارس 2019 - 7:35 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

بثت قناة “الجزيرة” الفضائية، تحقيقا يكشف معلومات تعرض لأول مرة حول تفاصيل جريمة اغتيال الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” داخل قنصلية بلاده في إسطنبول أكتوبر الماضي.

واعتبر التحقيق الذي يأتي ضمن  حلقة جديدة لبرنامج “ما خفي أعظم”، تحت “أين الجثّة؟”، أن مصير جثة “خاشقجي” هو اللغز الأخير الذي ربما تمثل الإجابة عليه آخر الحلقات المفقودة في القضية، بعدما أصبحت تفاصيل القضية معلومة لدى القاصي والداني في كل أنحاء العالم.

وتوصل البرنامج إلى 4 احتمالات بشأن الجثة، الأول يتعلق بالتخلص منها في غابات “بلغراد” الشاسعة على أطراف مدينة إسطنبول، وهو ما أوحت به تحركات فريق الاغتيال المكون من 15 سعودياً.

أما الاحتمال الثاني فيتعلق بنقل الجثة أو أجزاء منها عبر طائرة سعودية (لم يتم تفتيشها) إلى العاصمة السعودية الرياض، وهو ما يتقاطع مع تصريحات للمستشار السابق في الديوان الملكي “سعود القحطاني”، بقوله: “أحضروا رأسه (خاشقجي)”.

وفيما يتعلق بالاحتمال الثالث، فهو مبني على فرضية تحدثت عنها السلطات السعودية بشأن متعاون محلي تركي، وبالتالي احتمالية نقل الجثة إلى مكان آخر داخل تركيا.

وتحدث البرنامج عن احتمال رابع: “ربما نقلت الجثة إلى منزل القنصل السعودي في إسطنبول (محمد العتيبي)، وهناك قد يكون تم التخلص منها”.

للاطلاع على الحلقة كاملة:

https://youtu.be/SQBxbSYeYAI


اترك تعليق