fbpx
Loading

العدالة والتنمية يفوز بالبلديات ويخسر أنقرة وإسطنبول حائرة

بواسطة: | 2019-04-01T19:20:35+02:00 الإثنين - 1 أبريل 2019 - 7:20 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت نتائج الانتخابات المحلية بتركيا، وحملت متغيرات جديدة على الشارع التركي، بعد فوز مرشحي حزب الشعب الجمهوري في المدن الكبرى أنقرة واضنا ومرسين.

وشهدت الانتخابات تنافسا محتدما بين التحالف الحاكم وتحالف المعارضة.

 

وتشير النتائج الأولية بعد فرز 99% من أصوات الصناديق، إلى تقدم تحالف حزب العدالة والتنمية في نحو 40 محافظة من أصل 81، إلا أنه تراجع في بعض البلديات الكبرى حيث خسر العاصمة أنقرة لصالح مرشح المعارضة ولم تحسم نتيجة إسطنبول بعد.

بلبلة وطعن

وأثارت نتائج بلدية إسطنبول بلبلة بعد إعلان “بن على يلدريم” مرشح حزب العدالة والتنمية فوزه مساء أمس، بينما اعلن اليوم رئيس لجنة الانتخابات “سعدى غوفن”، في مؤتمر صحفي، من أمام مقر اللجنة بالعاصمة أنقرة، أن مرشح حزب الشعب الجمهوري لبلدية إسطنبول “أكرم إمام أوغلو”، حصل على 4 ملايين و159 ألفًا و650 صوتًا مقابل حصول مرشح حزب العدالة والتنمية “بن علي يلدريم” على 4 ملايين و131 ألفا و761 صوتا.

 

ووفقا للقراءات الرقمية، فإن حجم الكتلة التصويتية لحزب العدالة والتنمية لم تتراجع في إسطنبول بل حققت تقدما بحصول “يلدريم” على ما نسبته 48.7% من أصوات الناخبين مقابل 47.9% حصل عليها مرشح الحزب قادر توباش الذي فاز في انتخابات العام 2014.

 

ويفسر هذا الارتفاع بحصول “يلدريم” على أصوات أنصار حلفاء الحزب من “الحركة القومية” الذين تقدر كتلتهم التصويتية بنحو 8% كمتوسط للانتخابات التي خاضوها منفردين دون تحالف مع الحزب الحاكم.

 

في المقابل، حقق حزب الشعب الجمهوري التقدم الأكبر في الانتخابات، فرفع نسبة أصواته بإسطنبول من 40% في انتخابات العام 2014 إلى 48% في هذه الانتخابات.

كشف رئيس فرع حزب العدالة والتنمية بمدينة إسطنبول، بيرم “شان أوجاق”، أن حزبه فاز ببلدية إسطنبول بفارق 3870 صوتًا أمام حزب الشعب الجمهوري المعارض.

 

وصرح “شان أوجاق” إلى استكمال حزبه إدخال جميع البيانات المتعلقة بالانتخابات في المدينة، وفق نظامه الخاص، مؤكدا أن هناك نحو 290 ألف صوت باطل، وأن معظم هذه الأصوات كانت لصالح حزب العدالة والتنمية، قائلا: “إن الحزب سيقدم طعنا بشأن الأصوات الباطلة”.

 

جاء تصريح “شان أوجاق” عقب كلمة لمرشح حزب الشعب الجمهوري لرئاسة بلدية إسطنبول، أكرم إمام أوغلو، الذي قال فيها إنه تفوق على منافسه مرشح العدالة والتنمية بن علي يلدريم، بـ27 ألف و919 صوتا.

 

وعلى جانب آخر، أعلن أمين عام حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا فاتح شاهين، أنهم رصدوا أصواتا باطلة ومخالفات في العديد من صناديق الانتخابات بالعاصمة أنقرة، وسيتقدمون بالطعن.

 

وفي تغريدة نشرها “شاهين”، عبر حسابه بـ “تويتر”، مشيراً إلى أن الحزب رصد أصواتا باطلة ومخالفات في العديد من صناديق الانتخابات في أنقرة، والبالغ إجمالي عددها 12 ألفا و158 صندوقا.

المرتبة الأولى

ومن جانبه، قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” “لقد أحرز حزب العدالة والتنمية مجددا المرتبة الأولى في الانتخابات بفارق كبير منذ انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني 2002”.

مضيفا: ربحنا في بعض البلديات وخسرنا في أخرى، وفي كلتا الحالتين هذه إرادة الشعب، وهذه طبيعة الديمقراطية ونحن نحترمها، مشيرا إلى أن نتائج الانتخابات المحلية أظهرت أن الأكراد أكدوا أنهم لن يسلموا إراداتهم للمنظمة الإرهابية بي بي كا.

 

واقر بأن هذه الانتخابات ساهمت في كسب قلوب الشعب التركي في المناطق التي فاز فيها حزب العدالة والتنمية، وأن الحزب  لم يحقق النجاح المنشود في المناطق التي خسرفيها، مؤكدا أن على أجندة العدالة والتنمية “برنامج إصلاحات مهم للغاية”.

 

وتابع “لا توجد أمامنا أي استحقاقات انتخابية لمدة 4 سنوات ونصف وهي مدة سنركز خلالها على العمل على الصعيدين المحلي والدولي”، مؤكدا أن أولويات الحزب خلال الفترة الممتدة لعام 2023 هي تعزيز الاقتصاد ومواصلة النمو مع التركيز على التكنولوجيا والتصدير وزيادة فرص العمل.

 

وشارك في الانتخابات البلدية 43 مليونا و651 ألفا و815 ناخبا، من أصل 57 مليونا و93 ألفا و410 ناخبين بعموم البلاد.

 

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات التي جرت الأحد 83.99%، في حين بلغ عدد الأصوات الباطلة مليونا و395 ألفا و233 صوتا، بما يقدر بنسبة 3.2%.


اترك تعليق