fbpx
Loading

تونس توضح سبب مغادرة أمير قطر اجتماعات القمة العربية

بواسطة: | 2019-04-02T00:45:33+02:00 الثلاثاء - 2 أبريل 2019 - 12:45 ص|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أوضحت المتحدثة الرسمية باسم الرئاسة التونسية، تفاصيل حضور أمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني، للقمة العربية بتونس، التي انعقدت أمس الأحد.

 

وقالت المسؤولة التونسية، إن الرئاسة التونسية، كانت على علم  بتفاصيل برنامج الأمير تميم، قبل الدعوة والحضور في القمة العربية، مؤكدة أن مغادرته لم تكن مفاجئة كما روجت وسائل الإعلام.

 

وشددت الناطقة باسم الرئاسة التونسية في تصريحات إذاعية، على أنه لم يكن مطروحا أن يلقي أمير قطر كلمة بأعمال الجلسة الافتتاحية، وأنه أبلغ تونس مسبقا بأنه سيحضر في الافتتاح ثم يواصل وزير الخارجية القطري تمثيل قطر في القمة.

 

وغادر أمير قطر القمة العربية فور انتهاء كلمة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي والأمين العام لجامعة الدول العربية، وبعدها توالت التقارير الإعلامية التي تخمن أسباب مغادرته.

 

من جانبه، علق الشيخ جوعان بن حمد، شقيق أمير قطر، على التداول الإعلامي، وقال إن مواقف قطر “ناصعة” وأنها تختار الوقوف إلى جانب الشعوب ولا تساوم على ثوابت الحقوق العربية.

 

وقال الشيخ جوعان بن حمد، الذي يتولى رئاسة اللجنة الأولمبية القطرية، عبر حسابه على تويتر، إن “الدول الناجحة تعرف مكانتها وإمكاناتها، وتدرك ما تريد وتخطط له ببصيرة، وتَعِي ما يُراد بها وتقاومه بذكاء وصرامة. أما الدول التي تتلهّى بأحجامها الجغرافية وتفتخر بالترّهات فالأجدر بها أولا أن تقلق من انتكاسة تأثيرها وتراجع أدوارها الإقليمية لصالح عدو في ثياب صديق”.

 

وأضاف: “مواقف قطر المحفوظة لها في التاريخ هي مواقف ناصعة دائما تختار جانب الشعوب وتنحاز إلى حقوق الإنسان. ليست قطر هي التي ترهن مواقفها أو تساوم على ثوابت الحقوق العربية أو تقايض قضايا الأمة بمكاسب الأفراد وطموحاتهم الجامحة”.

 

وتأتي مشاركة أمير قطر بقمة تونس بعد غيابه العام الماضي عن قمة الظهران بالسعودية، في ظل الأزمة الخليجية، التي بدأت 5 يونيو 2017، حين أعلنت دول الحصار “السعودية والإمارات والبحرين ومصر” قطع علاقاتها مع قطر.


اترك تعليق